عشبة القمح والشعير – Wheatgrass and Barley Grass

عشبة القمح والشعير – Wheatgrass and Barley Grass

$49.00

ماذا يُميز مُنتج Magic.wb من مشفى الحكمة؟

1. يستخدم للوقاية من الأمراض، ومد الجسم بالفيتامينات، المَعادن، الألياف ومُضادات الأكسدة الأكثر فاعِلية. انظر الشرح ادناه.

2. مُنتج طبيعي عُضوي 100% ذو جودة عالية جدًا.

3. يحمِل شهادة GMP مُصادَق عليها من قبل وِزارة الصحّة العالمية.

4. يَحمِل شهادة ISO-9001 وشهادة ISO-22000 .

5. يَحمِل شِهادة ترخيص وفق مُتطلبات الـ FDA الأمريكي.

6. يصلُكِ المنتج الى عُنوانك خِلال أسبوعٍ واحِد من يوم الشَحن.

نقبل الدفع ببطاقات
عادة يتم شراء هذه المنتجات معًا
This item: عشبة القمح والشعير - Wheatgrass and Barley Grass
$46.55
$49.00
ستحصل على خصم 5% على منتج Magic.wb - عشبة القمح والشعير والمنتجات المقترحة عند شرائها معًا

البطاقة التعريفية

  • الاسم العربي: عشبة القمح والشعير
  • اسم المنتج: Magic.wb
  • الاسم العلمي: Hordeum vulgare and Triticum aestivum
  • الوزن الصافي: 55 غرام 
  • المحتوى: 100 كبسولة 

فوائِد عشبة القمح والشعير Wheatgrass and Barley Grass

فيما يلي شَرح عن فوائِد واستخدامات عشبة القمح والشعير – منتج Magic.wb.

عُشبة القمح

عُشبة القمح هي عُشبة صغيرة تنتمي لعائلة نبات القَمح الطري.
فمِثله مثل الشعير، الشوفان وأعشاب الجاودار ينتمون إلى عائِلة الحُبوب العُشبية.
أصوله ترجع لأكثر من 5000 عاماً.
في ذلك الوقت، كان يَعتبر زُعماء المصريين براعِم القمح الصغيرة مُقدّسة وكانوا يستخدمونها لتأثيرها الإيجابي على نشاطِهم وعلى صحّتهم.
استُخدم نبات القمح مُنذ آلاف السنين في الطب الشعبي القديم في بلاد الهند. أما شُهرته في العالم الغربي فقد بدأت مُنذ عام 1930،حين قام الكيميائي الزراعي شارليزف شنابل، باستخدامه لِعلاج الدجاج الذي أوشك على المَوت.
ما أثار اندهاش شنابل، هو أن الدجاج المَريض لم يُشفى فَقط عند تناوله العُشبة، بل وبدأ في الرقود على البيض يومياً تقريباً بدلاً من مَرة كل ثلاثة أيام.

بعد ذلك بعقدين من الزَمن، رجعت عُشبة القمح مرّة أخرى للأضواء عن طريق آن ويجمور، المرأة التي كانت تَستخدم عُشبة القَمح لِعلاج نفسها من سَرطان القولون.
توجهت السيدة ويجمور إلى مَعهد أبقراط الصحّي، ومن هناك عُرفت عُشبة القمح واشتهرت على نطاق واسع، وبدأ الاهتمام بها.

تُعتبر عُشبة القمح من أهم المُكمّلات الغذائية المُفيدة للجسم لاحتوائها على غالبيّة المعادن، والفيتامينات، والأحماض الأمينية غير المُشبعة الأساسية والثانوية التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه على النحو السليم وللحماية من الإصابة بالأمراض.
فهي تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من بيتا الكاروتينات، الأحماض الأمينية (17 نوع)، فيتامينات B، والألياف.
كذلك فهي تحتوي على فيتامينات K ،E ،B ،A ،C ومَجموعة من الإنزيمات المُفيدة، منها ما هو مُفيد لمُحاربة الشوارد الحُرّة التي تنتشر في الجسم وتُخفّز نُمو الأورام السَرطانيّة.

عُشبة القمح غنيّة بالمَعادن مثل الحديد، الكالسيوم، المغنيزيوم، الزنك، البوتاسيوم، اليود، النحاس والسيلينيوم.
وهي أكثر مَصدر طبيعي غني بالكلوروفيل. الكلوروفيل متطابق تقريباً في تركيبه الجُزيئي لهيموجلوبين الدّم باستثناء ذرّة واحدة.
في حين أن الهيموجلوبين يحتوي على ذرّة حديد، فإن الكلوروفيل يحتوي على ذرّة مغنيسيوم.
لدى عُشبة القمح خصائص عدة منها أن عُشبة القمح تُعدّ مُطهّرة، مُنقّية للسُموم، مُضادّة للجراثيم ومُقوّية للصحّة.
هي أيضاً كذلك، مُضادّة للفطريات، مُضادّة أكسدة، ومُضادّة للفيروسات.

عُشبة الشعير

إن الشعير هو نوع من أنواع الحُبوب الكاملة الموجود عادةً في الخُبز والمَشروبات، ومُختلف المأكولات من جميع الثقافات.
هي واحدة من أولى الحُبوب المزروعة في التاريخ، وهي لا تزال واحدة من أكثر الحُبوب المُستهلكة على نِطاق واسع على الصعيد العالمي.
وقد تم استخدامها منذ العُصور القديمة من قِبَل مُختلف الحضارات كنوع من أنواع الطعام للحيوان والإنسان.

عُشبة الشعير هي عُشبة خَضراء في مرحلة النُمو بين الحبّة والسُنبلة عندما يكون طولها بين ١٠-٢٠ سم.
تحتوي على كمية هائلة من العَناصر والإنزيمات وعوامل النُمو والأحماض الأمينية والفيتامينات والمَعادن.

تُعدّ عُشبة الشعير أحد أنواع النباتات العُشبيّة التي استُخدمت في العُصور القديمة كأحد الأغذية الأساسية.
تتميّز باحتوائها على العديد من العَناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، وأهمها الألياف الغذائية، والكربوهيدرات، والبروتينات، بالإضافة إلى بعض السُكريات، والتي تعود على الجسم بالكثير من الفوائد الصحيّة.

في أفريقيا، يُعد الشعير أحد المحاصيل الغذائية الرئيسية التي تُوفّر المواد الغذائيّة للسُكان الفقراء.
حيث يُوفّر الشعير نسبة عالية من الاحتياجات اليومية للفرد من المنغنيز والسيلينيوم.
كما أنها تحتوي على البوتاسيوم والكالسيوم، المغنيسيوم، الحديد، الفوسفور، الكالسيوم، المنغنيز والزنك.

يُنصح باستخدام عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. للعِلاج والوقاية من مرض السَرطان، وخاصّةً سَرطان المَعِدة، لوكيميا الدّم، القولون، الثدي، البروستاتا، الجلد، والكبد. يُساعد المُنتج الجسم على إنتاج عدد أكبر من كُرات الدّم الحَمراء التي تُزوّد الدّم والجسم بالأكسجين وتُساعد على خفض نسبة أحادي أكسيد الكربون، وبالتالي يُمكنه أن يُساعد بشكل كبير في عِلاج السرطان بما أن الخلايا السرطانيّة تَنشُط وتتطوّر في بيئة مُنخفضة الأكسجين. كذلك فهو غنيّ بالإنزيمات التي تُساعد في القضاء على الأورام.
  2. لتخفيف الأعراض الجانبيّة للعِلاج الكيماوي مثل الشُعور بالحُرقة، الإمساك، فُقدان الطاقة وتساقُط الشَعر.
  3. لِعلاج التهاب المَفاصل الروماتويدي، النُقرس وألم المَفاصل. وكذلك للتخفيف من حدّة الألم والالتهابات بشكل عام.
  4. للحفاظ على صحّة ونظافة الفَم (اللثة والأسنان) وكذلك لِعلاج تقرّحات الفَم. يُحافظ المُنتج على صحّة الأسنان، ويَمنع تسوّس الأسنان والتهاب اللّثة وغيرها من مشاكل الأسنان.
  5. يُساعد على تحفيز إفراز اللُعاب في الفَم كما أنه يعمل على توزيع الدّم في الغشاء المُخاطي للفَم.
  6. لتقوية جهاز المَناعة والوقاية من الاصابة بالأمراض وكذلك للحفاظ على الصحّة العامة.
  7. لِعلاج مشاكل الجلد المُختلفة مثل حب الشباب، الأكزيما والصدفيّة.
  8. للحفاظ على صحّة البشرة، ومُرونة الجلد، ومُحاربة الجُذور الحُرة التي تُسبّب سَرطان الجلد، نظراً لاحتوائها على نسبة مُرتفعة من الفيتامينات والمَعادن والألياف.
  9. للتقليل من أضرار الإشعاعات.
  10. لِعلاج الالتهابات المِهبليّة.
  11. عشبة القمح والشعير تُقلّل من الشعور بالتعب وتزيدان من الطاقة.
  12. لِعلاج الربو كون المُنتج يُعتبر مُضادّ للحساسية بسبب احتوائه على مُستويات مُرتفعة من الفلافونويدات، كما أنه يقوم بتوسيع الشُعب الهوائية.
  13. عشبة القمح والشعير تُستخدم لحماية الأعضاء الداخلية وخاصّةً الرئتين من المُلوّثات، المَعادن الثقيلة، والتدخين.
  14. لِعلاج جفاف الحَلق، التهاب الحَلق، والحُمّى وللوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا وتخفّيف السُعال.

أيضاً من استخدامات عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. لِعلاج ضغط الدّم المُرتفع وضغط الدّم المُنخفض فالمُنتج يقوم بتنشيط الدورة الدمويّة ومُوازنة ضغط الدّم.
  2. لتقوية عضلة القلب والوقاية من أمراض القلب وخاصّةً مرض القلب التاجي (CHD).
  3. لمُوازنة مُستوى شحميات الدّم فهو يقوم بتقليل مُستوى الكولسترول السيء (LDL) على جُدران الأوعية الدموية وزيادة مُستوى الكولسترول الجيد (HDL) وبذلك يُساعد في تعزيز صحّة القلب والوقاية من الأمراض القلبيّة الوعائية مثل تصلّب الشرايين، الذبحة الصدريّة والسَكتة القلبيّة.
  4. لِعلاج مرض السُكري صنف 2 الغير مُعالَج بالإنسولين فهو يقوم بمُوازنة مُستوى السُكر في الدّم ويُحسّن من إفراز الإنسولين.
  5. لِعلاج الباركنسون.
  6. لِعلاج السُمنة. يُساعد المُنتج في خسارة الوزن والحِفاظ على جسم صحّي بعدة طُرق، حيث يحتوي المُنتج على الأحماض الأمينية التي تُثبّط الشهيّة وكذلك على نسبة عالية من البوتاسيوم والذي هو معروف بفاعليته في حرق السُعرات الحرارية.
    كذلك فهو يُزوّد الجسم بالطاقة ويزيد من قوة التحمّل وبالتالي يُساهم في زيادة مُدّة التمرين الرياضي الذي يقوم به الشخص.
  7. لتسريع عملية الأيض وتنقية السُموم والفضلات المُتراكمة داخل القولون والأمعاء.
  8. عشبة القمح والشعير لديها مُحتوى مُنخفض من السُعرات الحرارية ومُحتوى كبير من الألياف الغذائية التي تزيد الشُعور بالتُخمة وتقليل الشهيّة فيشعر الشخص بالشبع لفترات أطول.
  9. المُنتج مُناسب جداً للأشخاص الذين يتّبعون حِمية غذائية مُنخفضة البروتين لأن لديه مُحتوى قليل جداً من الدُهون.
  10. لتحفيز عمل الغُدّة الدَرقية بشكلٍ سليم بسبب احتوائه على السيلينيوم.
  11. يحتوي على كمية كبيرة من الكلوروفيل الذي يَمنع تراكُم الدّم في الأوعية الدمويّة الصغيرة في المَكان المُصاب وبذلك يَمنع مَوت الأنسجة. الكلوروفيل كذلك يُحفّز نمو الخلايا اللّيفية.
  12. لتحسين عمل البنكرياس.
  13. لتحسين عمل الكَبد.

المَزيد من فَوائد استخدام عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. للوقاية من أشعة الشمس وأضرارها مثل بُقع الكَلَف.
  2. مُرخي ومُهدئ للجهاز العصبي بسبب احتوائه على فيتامينات B.
  3. يزيد من نُمو الشعر ويزيد من لمعان الشعر. فهو يحتوي على جميع العَناصر اللاّزمة لصحّة الشعر مثل البروتينات، الكربوهيدرات والفيتامينات. كما يحتوي أيضاً على الزنك، الحديد، والكالسيوم لذلك يُنصح باستخدامه لِعلاج الشَعر الجاف، الشَعر التالف، تساقُط الشَعر، الشيب المُبكّر وقِشرة الرأس.
  4. يَمنع حدوث الشيب المُبكّر فهو يعيد اللّون الطبيعي للشعر حيث يحتوي على مادّة النُحاس المعدنيّة التي تُعدّ من مكوّنات مادّة الميلاتونين والتي تُساهم في إنتاج صبغة الشَعر.
  5. لبناء أنسجة العضلات، إصلاح الخلايا، وتجميد الدّم. عُشبة القمح تحتوي على البروتين فهي تحتوي على 17 حمض أميني ممّا يجعلها غذاء غني بالروتين.
  6. للحفاظ على صحّة العينين بسبب احتوائه على فيتامين C.
  7. لتقليل نسبة الحامضيّة في الجسم والحفاظ على قلوية الدّم. وبالتالي، فإنه يُساعد في حل مشاكل الإمساك، والقُرحة والإسهال.
  8. يلزيادة إنتاج ُكرات الدّم البيضاء وكُرات الدّم الحَمراء.
  9. لِعلاج فَقر الدّم (الأنيميا) لكونه غني جداً بالحديد الحَيوي، كما أنه يُحفّز إنتاج كَرات الدّم الحمراء ويَرفع من مُستوى الهيموغلوبين.
  10. للحفاظ على صحّة عمل وتطوّر الدماغ بالشكل السليم، كذلك للحفاظ على صحّة وسلامة عمل الجهاز العصبي بسبب احتوائه على حمض اللينوليك وعلى المنغنيز. أضف الى ذلك، فهو يقوم بتزويد خلايا الجسم والدّم بالأكسجين وبالتالي يُحسّن العَمل الإدراكي والأداء المَعرفي ويزيد من الانتباه والتركيز.
  11. لمنع وتأخير أعراض الشيخوخة فهو يُعطي صحّة ونعومة ونضارة للجلد ويُساعد في تجديد الخلايا والأنسجة، كما أنه يقوم بإصلاح أي تلف قد يُصيب الخلايا مع التقدّم بالعمر ويقي الجسم من الأمراض. أضف إلى ذلك، فهو يحتوي على مُضادّات الأكسدة والكلوروفيل الذي يُساعد على طرد الجُذور الحُرة والسُموم المُتراكمة في الجسم، وبالتالي يقوم بتأخير أعراض الشيخوخة ويقي من سَرطان الجلد.
  12. يقوم بتفتيح لون البَشرة وإزالة البُقع الداكنة والهالات السوداء بسبب احتوائه على مواد مُضادّة أكسدة.

خواص تناول عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. لدعم عمل الجهاز الهضمي وعِلاج عُسر الهضم، الإمساك، سوء الامتصاص وأمراض الأمعاء المُتهيّجة (IBD). يعمل على تسريع وتحسين عمليّة الهضم كما أنه يجعلها أكثر سُهولة. ذلك بالإضافة إلى احتوائه على بعض المعادن القلويّة وعلى مستويات عالية من المغنيسيوم الذي يُساعد في تخفيف القُرحة، الإمساك والإسهال.
  2. غنيّ بالألياف التي تُساعد في منع الإمساك وتُعزّز العمل الطبيعي للجهاز الهضمي. كذلك فإن الألياف تُعتبر بمثابة مصدر وقود للبكتيريا الودية في الأمعاء الغليظة.
  3. لِعلاج سوء التغذية.
  4. لِعلاج القولون التقرّحي.
  5. لِعلاج التهابات الأمعاء مثل مرض كرون ومُتلازمة الأمعاء المُتهيّجة (IBS).
  6. لِعلاج والحدّ من ظهر البواسير.
  7. لمنع ظهور دوالي الساقين.
  8. لِعلاج رائحة الفَم والعَرق الكريهة.
  9. لزيادة الرغبة والقوة الجنسية وزيادة التحمّل. كذلك لِعلاج الضعف والعَجز الجنسي.
  10. لمنع احتقان الجُيوب الأنفية.
  11. لتحسين المزاج وعِلاج الاكتئاب بسبب احتوائه على فيتامين K وعلى المغنيزيوم والبوتاسيوم. كذلك فهو يُعزّز عمل الغُدّة الكظريّة ويُساعد الجسم في مُواجهة الضغط والإجهاد. ذلك بالإضافة إلى احتوائه على كمية جيدة من الحديد، حيث أن نقص الحديد يُمكن أن يُسبّب التعب فَيُفاقم الحالة المزاجيّة.

من الاستخدامات الأخرى لعشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. لِعلاج مُتلازمة التعب المُزمن (CFS).
  2. لصحّة الأظافر.
  3. لتخفيف ألم الحيض أو الدورة الشهرية.
  4. يُفيد أثناء الحمل لاحتوائه على مادّة الفوليك (فيتامين B9)، حيث أن نقص ذلك الفيتامين عند المرأة في أثناء الحمل قد يؤدي إلى تشوّه العمود الفقري للجنين قبل الولادة. كذلك فهو يَمنع فَقر الدّم أثناء الحمل بسبب احتوائه على أغلب الفيتامينات والمَعادن الأساسية التي تحتاجها المرأة الحامل. أضف إلى ذلك، فهو أيضاً يُخفّف من اضطرابات الهضم المُتعلّقة بالحمل مثل الإنتفاخ، الإمساك والإسهال.
  5. لتحسين وظائف الكِلى وعِلاج تكيّس الكِلى والتخفيف من الأعراض مثل آلام شديدة في الظهر والآلام في البطن.
  6. عشبة القمح والشعير تُساعد على شفاء الجُروح المُتقيّحة وعِلاج الالتهابات البكتيرية.
  7. لتسريع عملية الشفاء من مُختلف الأمراض، الإصابات والعدوى، أو بعد عمليّة جراحيّة نظراً لاحتوائه على مَعدن الزنك.
  8. للكبار في العُمر، للحفاظ على الصحّة العامّة والوقاية من أمراض الشيخوخة بسبب قُدرته على إزالة السُموم المُتراكمة وبالتالي تنقية جميع أغشية الجسم من البكتيريا.
    كذلك، النحاس الموجود في المُنتج يُساعد في الحِفاظ على العَمل الإدراكي لدى الكبار في السّن ويَدعم عملية الأيض وعمل الجهاز العصبي.
  9. لمنع تكوّن الحَصى في الكَبد والمَرارة من خلال تعزيزه إفراز العُصارة الصَفراء من المَرارة.
  10. لحماية العِظام والأسنان، ومنع الإصابة بمرض الهشاشة نظراً لاحتوائها على كمية كبيرة من الفسفور، والنحاس، والكالسيوم، والمنغنيز. الحديد، الفوسفور، الكالسيوم، المغنيزيوم، المنغنيز والزنك والتي جميعها تُساهم في بناء والحِفاظ على مَبنى العَظم وقوّته.
  11. يُعدّ أسرع وأكثر مُدرّات البول فعاليّة. يقوم بتنظيف المَسالك البوليّة وحمايتها من الإصابة بالالتهابات مثل التهاب المثانة، الإحليل والبروستاتا. كذلك، يُساعد في عِلاج تَضخّم البروستاتا الحميد (BPH) وحَصى الكِلى.
  12. يقوم بتبريد الجسم ويزيد الشُعور بالانتعاش خاصّةً في فصل الصيف.
  13. لتحسين جودة النوم وزيادة قُدرة التحمل البدني.
  14. لإصلاح الحمض النووي للخلية.

استخدامات خارجيّة لعشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. تحتوي العُشبتان على الكولين الذي يُعتبر مُهم جداً في المُساعدة على النوم، تعزيز حركة العَضلات، وتحسين الذاكرة والتعليم.
    الكولين كذلك يُساعد في الحفاظ على هيكل الأغشية الخلوية، وانتقال النبضات العصبيّة، كما ويُساعد في امتصاص الدُهون، وعِلاج الالتهابات المُزمنة.
  2. يحتوي على نسبة عالية جداً من الماء تصل إلى 92% تقريباً.
  3. الشعير يُساعد في هضم الحليب فهو يُعطى عادة للرُضّع من أجل منع تكوين خثرات دّم داخل المَعِدة.
  4. لتطهير الجُروح وعِلاج الجُروح (للاستخدام الخارجي/ الموضعي)، الكدمات، لدغات الحشرات، الطفح الجلدي والخُدوش.
  5. لشطف الجُيوب الأنفية.
  6. عشبة القمح والشعير تُستخدم لتنظيف المِهبل.
  7. لِعلاج التهابات الأذن.
  8. لتخفيف ألم الرُكبة.
  9. لِعلاج التهاب داعم السن (اللّثة المُحيطة بالسن).
  10. يُخفّف من حُروق الشمس على الجلد. لأن لديه خاصيّة مُضادّة التهاب.

تحذيرات استخدام عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb:

  1. الحمل والرضاعة: ينبغي الحَذر عند استخدام مُنتج Magic.wb من قبل الحامل أو المُرضعة. لا توجد معلومات موثوقة حول سَلامة تناول عشبة القمح للحامل أو للمُرضعة.
    الشعير: يُعتبر الشعير آمن جداً عند تناوله عن طريق الفَم خلال فترة الحَمل في كميّات مُماثلة لتلك المُتواجدة عادةً في الأطعمة.
    ومع ذلك، براعم الشعير تُعتبر غير آمنة ويجب عدم تناولها بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال فترة الحَمل.
    لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة تناول الشعير لدى المُرضعات لذا يُفضّل تَجنّب تناول المُنتج.
  2. الحساسيّة للحبوب: قد يُسبّب استهلاك الشعير رَد فِعل تحسّسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسيّة لحُبوب أخرى، بما في ذلك الجاودار والقمح والشوفان والذُرة والأرز.
    الأشخاص الذين عانوا في السابق من حساسية القمح، يجب عليهم تَجنّب تناول المُنتج.
  3. السُكري: قد يقوم الشعير بخفض مُستوى السُكر في الدّم. لذا قد تحتاج إلى إجراء تعديل على جُرعات أدوية السُكري التي يتناولها المريض من قبل الطبيب المُعالج.
  4. الجِراحة: قد يقوم الشعير بخفض مُستويات السُكر في الدّم.
    هناك خوف من كونه قد يتعارض مع أو يمنع السيطرة على نسبة السُكر في الدّم أثناء وبعد الجراحة.
    لذا يجب التوقّف عن استخدام الشعير على الأقل مُدّة أسبوعين قبل موعد الجراحة المُقرّر.
  5. مُمكن أن تظهر بعض الأعراض الجانبيّة لدى بعض الأشخاص عند تناول مُنتجات القمح والشعير مثل:
    صُداع، غثيان، ألم في المَعِدة، طَفح جلدي، سُعال، احتقان الأنف، وحُمّى خفيفة.
  6. قد يُسبب تناول عُشبة القمح أكثر من مرّة في يوم، الإسهال بسبب عدم قُدرة الجهاز الهضمي على هَضمه.

تعارُض عشبة القمح والشعير – مُنتج Magic.wb مع بعض الأدوية:

  1. الشعير مُمكن أن يتعارض مع بعض الأدوية المُتناولة عن طريق الفَم:
    يحتوي الشعير على نسبة كبيرة من الألياف والتي بدورها مُمكن أن تُقلّل كمية الدواء التي يَستطيع الجسم أن يمتصها.
    لذلك فإن تناول الشعير مع بعض الأدوية المُتناولة عن طريق الفَم مُمكن أن يُقلّل من فاعلية تلك الأدوية.
    نصيحة: لتفادي مثل هذا التعارض، قم بتناول الشعير على الأقل ساعة بعد تناول الدواء.
  2. الشعير مُمكن أن يتعارض مع بعض أدوية السُكري:
    الشعير يقوم بخفض مستوى السُكر في الدّم عن طريق تقليل امتصاص السُكر من الطعام.
    يجب فحص مُستوى السُكر بانتظام على فترات مُتقاربة لفحص إمكانية إجراء تعديل على جُرعات الأدوية التي يتناولها مريض السُكري.

يتم شحن المنتج / المنتجات وكامل طلبك الى عنوانك المسجل وقت الشراء في عبوة مخصصة للحفظ والشحن الآمن.

أهلا! نقوم بتجهيز وشحن جميع الطلبات بشكل فردي يوميًا مع شركات التوصيل الكبرى الى عنوان العميل. يتم تسليم الطلبات في غضون 3-8 أيام عمل.

عند الشحن يتم ارفاق بوليصة شحن وفاتورة. لا يتم كتابة أي معلومات حول دواعي الاستخدام أو المرض على الطرد من الخارج. يراعي مشفى الحكمة الخصوصية الطبية لكل مشتري. تكتب محتويات الطرد على البوليصة على الطرد من الخارج على أنها مكملات غذائية أو يكتب الاسم اللاتيني العلمي لكل عشبة او مادة داخل المنتجات. أي على سبيل المثال، اذا قمت بشراء عبوة من منتج المورينجا، يكتب على الطرد أنها عبوة مكمل غذائي أو عبوة أوراق المورينجا، ولا يكتب أنها عبوة او منتج لتساقط الشعر مثلًا.

تتم طباعة تاريخ انتهاء الصلاحية للاستهلاك في الجزء السفلي الأيسر من العبوة. تاريخ انتهاء الصلاحية عادة بين 2-3 سنوات تقريبًا من وقت الشراء. لا تستخدم المنتجات بعد انتهاء صلاحيتها.

مرحبًا! نحن نتخذ كل الاحتياطات لضمان وصول جميع منتجاتنا بأمان إلى عملائنا، ولهذا السبب نستخدم أفضل أنواع العبوات القابلة للتدوير والمعدة لتخزين الغذاء وهي من نوع PETE. وذلك لمنع وتجنب الكسر أثناء الشحن، وتخفيض تكلفة الشحن وفق الوزن على العميل. لا تتردد في الاتصال بنا في أي وقت إذا كانت لديك أسئلة أخرى.

يمكنك القراءة حول سياسة الشحن والتوصيل لدينا عبر صفحة الشحن والتوصيل بالضغط هنا، كما يمكنك التعرف حول الدول التي نشحن لها منتجاتنا عبر الضغط هنا. 

لا. تحفظ المكملات بدرجة حرارة الغرفة حتى 25 درجة مئوية، دون التعريض لأشعة الشمس أو الرطوبة.

تحفظ المكملات بدرجة حرارة الغرفة حتى 25 درجة مئوية، دون التعريض لأشعة الشمس أو الرطوبة.
اذا قمت بتخزين خاطىء ووجدت أن الكبسولات تالفة او ذابت بفعل الحرارة، او أن العبوة الخارجية تالفة يرجى عدم استخدام المنتج حتى لو كانت صلاحيته سارية المفعول.

لا، لا تحتاج لوصفة طبيب لاستخدام المكملات العضوية، كما أن معظم الأطباء للأسف لا يعرفون الكثير عن المكملات الغذائية العضوية. وللعلم، فأن جميع منتجاتنا آمنة ويمكن استهلاكها يوميًا كالغذاء. على سبيل المثال، من منتجاتنا منتج أوراق نبتة المورينجا والتي يتم طهوها وتستخدم مع الشوربات لدى بعض الشعوب، كذلك منتج الكمون وهي بذور الكمون وهو غذاء وتابل يومي لشعوب أخرى. جميع منتجاتنا هي مكملات غذائية آمنة لا تحتاج لوصفة طبيب. إذا كنت لا تريد أن تأخذها على شكل كبسولة، يمكن فتح الكبسولات وخلط محتواها مع الطعام. أما اذا كنت تتناول أدوية كيماوية مختلفة أخرى، فينصح البحث عن تأثير خلط المكونات معًا (الادوية والمكملات). وتذكر، أن كل شيء طبيعي عضوي هو أفضل خيار يمكنك اعتماده دائمًا.

جميع منتجاتنا آمنة على المدى القريب والبعيد إذا اخذت وفق الجرعات الموصى بها. لا تسبب منتجاتنا آثار أو أعراض أو أضرار جانبية عند استخدامها، بل على العكس تمامًا، كلها آثار إيجابية، وستشعر أنك انسان آخر بعد استخدامها. للعلم، لا يسبب تناول منتجاتنا أي نوع من الأدمان.

نحن نخبر عملائنا دائمًا أن يستخدموا منتجاتنا على الأقل لمدة 2-3 أسابيع باستمرار وفق الجرعات الموصى بها، قبل أن يتم تقييم نتائج الاستخدام. للحصول على نتائج ايجابية مستمرة ننصح بالاستمرار بتناول منتجاتنا.

بالطبع! الكبسولات حجم 0 نوع HPMC، وهي كبسولات نباتية سريعة الذوبان وسهلة الهضم. يمكن فتح الكبسولات أيضًا وخلط محتواها مباشرة مع الطعام او الشراب. هذا آمن تمامًا ويقوم العديد من العملاء بتناول المكملات بهذه الطريقة.

مرحبًا بك! نعم يستمر تأثير تناول المكملات خلال اليوم. في الحقيقة إن الالتزام بتناول المكملات وفق الجرعات الموصى بها يعطي نتائج ايجابية مستمرة. لنتائج ايجابية متواصلة يوميًا نقترح الالتزام بالجرعات الموصى بها يوميًا.

شكرًا لتوجهك! تؤخذ الكبسولات وفق الجرعات المقترحة المسجلة على العبوة. يتم تناولها قبل الوجبات لامتصاص أقصى او ممكن أيضًا مع او بعد الوجبات.

لا. يمكن تناول هذه المكملات مع الطعام أو بدونه. لامتصاص أفضل تناول الكبسولات قبل الوجبات، لكن، كما ذكرنا يمكنك تناول الكبسولات مع الوجبات أيضًا.

مرحبا بك! لا يتعارض تناول منتجاتنا مع استخدام مستحضرات التجميل وعلاجات الليزر للشعر. نحن نوصي دائمًا باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية عضوية، كاستخدام المراهم، مزيلات العرق، طلاء الأظافر، الصبغة والشامبو العضوية الصحية. كما نوصي باستشارة طبيب في حالات استخدام علاجات الفلاش والليزر المختلفة لازالة الشعر اذا كنت تعاني من مشاكل وأمراض جلدية او تعاني من أمراض ضعف المناعة والسرطان.

يفتخر مشفى الحكمة كونه ماركة عالمية مسجلة ® تقدم أفضل وأقوى المكملات الغذائية العضوية ذات الجودة الفائقة والجرعات الأعلى والأكثر فاعلية للحصول على أفضل النتائج الملموسة بالتزامن مع تقديم النصائح لنمط حياة صحي. نقدم أكثر الرزم والتركيبات العضوية أمانًا وفاعلية مع سنوات خبرة طويلة وشهادات جودة عالمية. تم تطوير الرزم والمنتجات استنادًا الى خبرتنا الطويلة لسنوات عديدة واستنادًا على كم كبير من الأبحاث العلمية الطبية المعتمدة لدينا. نقدم هذه المنتجات والرزمات منذ عام 2009 مع نتائج رائعة لدى عملائنا.

منتجاتنا حاصلة على أفضل الشهادات المعتمدة العالمية للجودة الفائقة والأمان وتعبأ في مصانع تستوفي شروط ادارة الغذاء والدواء الأمريكية. يتم تعبأ الكبسولات بأحدث طرق التكنولوجيا المتقدمة لضمان مكملات نظيفة، آمنة وعالية الجودة. أنت في أيدي أمينة، وستحصل على منتجات تستوفي أعلى المعايير، إطمئن!

مرحبًا بك! نعم، يرجى ملاحظة أن جميع منتجاتنا يتم تصنيعها في مصنع يستوفي شروط إدارة الغذاء والدواء FDA ومعتمدة من الممارسات التصنيعية الجيدة (GMP) بالإضافة الى شهادات الجودة الفائقة المنوعة. نحن هنا لأية استفسارات أخرى، يرجى إعلامنا إذا كان لديك المزيد من الأسئلة.

تحتوي كل عبوة على 100 كبسولة.

مرحبًا! شكرًا لك على سؤالك. يرجى العلم أن منتجاتنا تحتوي مكونات طبيعية وعضوية 100%، وهي ليست معدّلة وراثيًا، كن مطمئنًا.

مرحبًا! يتم صنع الكبسولات من الجيلاتين النباتي وهي من نوع HPMC، سريعة الذوبان وسهلة الهضم والاستخدام، كما تعتبر كبسولات نباتية. الرجاء إعلامنا إذا كان لديك المزيد من الأسئلة.

نعم بالطبع! يتم اختبار محتويات ومكونات جميع منتجاتنا بحثًا عن المعادن الثقيلة والسموم. وقد تخطت جميع الاختبارات وهي آمنة جدًا للاستخدام.

نحن نقوم باختبار جميع منتجاتنا عند التصنيع، كما تخضع منتجاتنا لاختبارات معملية وشهادة طرف ثالث لسلامة المنتج وجودته. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها في أي وقت.

أهلا بك! جميع عبوات منتجاتنا (الكبسولات) تحتوي ختم أمان (الورقة الداخلية البيضاء بالغطاء). نحن نقوم بالتأكد من أن جميع منتجاتنا ذات جودة عالية ومعبأة بعناية فائقة، ولكن أحيانًا نادرة لا يلتصق ختم الأمان الداخلي بفتحة العبوة عند التصنيع ويكون ملتصق بأعلى الغطاء. في هذه الحالة لا تقلق فلا مشكلة من استخدامها، فهي صالحة وآمنة للاستخدام. لأي استفسار آخر يُرجى التواصل معنا مباشرةً حتى نتمكن من مساعدتك بشكل أكبر. نحن دائمًا سعداء لتقديم المساعدة.

شكرًا لسؤالك. لا تحتوي منتجاتنا الكافيين أو أي منبهات أخرى.

جميع منتجاتنا عضوية حلال ولا تحتوي كحول.

نعم! جميع منتجاتنا حلال.

يُطلق على حجم الكبسولة تقنيًا 0 (صفر). هذه الكبسولة أصغر من حجم الكبسولات القياسية ويمكن لمعظم الناس تحملها (بما في ذلك الأطفال فوق سن 8 سنوات). آمل أن تساعدك هذه الإجابة!

شكرًا لسؤالك. تختلف رائحة الكبسولات باختلاف محتواها، ولكن عند بلعها لن تشعر بطعم ما.

لا يوجد طعام أو شراب بدون سعرات حرارية. جميع منتجاتنا تكاد تكون السعرات الحرارية بها غير موجودة، وهي بسيطة جدًا (أقل بكثير من 10 سعرات حرارية لكل كبسولة).

مشفى الحكمة ماركة عالمية مسجلة ® تقدم أفضل وأقوى المكملات الغذائية العضوية ذات الجودة الفائقة والجرعات الأعلى والأكثر فاعلية للحصول على أفضل النتائج مع تقديم النصائح لنمط حياة صحي. نقدم أكثر الرزم والتركيبات العضوية أمانًا وفاعلية مع سنوات خبرة طويلة وشهادات جودة عالمية.

لا يحتوي صويا

حلال ولا يحتوي كحول

غير معدل وراثياً

ملائم للنباتين

المركبات عضوية 100%

بدون منكهات والوان

لا يحتوي لاكتوز

لا يحتوي خميرة

لا يحتوي نشا

لا يحتوي جلوتين

منتجاتنا حاصلة على أفضل الشهادات المعتمدة العالمية للجودة الفائقة والأمان وتعبأ في مصانع تستوفي شروط ادارة الغذاء والدواء الأمريكية. يتم تعبأ الكبسولات بأحدث طرق التكنلوجيا المتقدمة لضمان مكملات نظيفة، آمنة وعالية الجودة. أنت في أيدي أمينة، وستحصل على منتجات تستوفي أعلى المعايير.

كبسولات نباتية سهلة الابتلاع وسريعة الذوبان

امتصاص سريع وسهل للمواد للاستفادة القصوى

سهل الإستخدام ويحفظ بدرجة 25 درجة مئوية

عبوة ذات جودة مخصصة لحفظ الغذاء واعادة تدويرها

تغليف يحافظ على جودة المواد وشحن آمن وسريع

منتجاتنا صديقة للبيئة ولا يتم تجربتها على الحيوانات

يوافق الشروط العالمية للسلامة والصحة والجودة

ايزو معيار دولي يضمن منتج ذو جودة فائقة

ايزو معيار دولي يضمن منتج آمن للمستهلك

تحليل ومراقبة المخاطر منذ التصنيع حتى الاستهلاك

منتجاتنا رزم علاجية قصص شفاء كتب ونشرات صحتك بصحنك

هل ما زال لديك استفسار؟ نحن جاهزون للإجابة

يمكنك تعبئة استفسارك بالنموذج أدناه. يرجى التأكّد من كتابة عنوان بريدك الإلكتروني بشكل صحيح لنتمكن من الرد عليك.
يرجى الانتظار...

معلومات إضافية

الوزن 0.11 kg
0
    0
    سلتك
    سلتك فارغةعودة للمتجر