9 علامات تشير إلى ضرورة فحص نسبة السكر بالدم

على عكس ما يعتقد الناس، أعراض ارتفاع مستوى السكر بالدم ليست بالضرورة واضحة ويمكن أن تصبح عصيّة على الملاحظة.

في البداية، يجب أن نعرف ما هو ارتفاع نسبة السكر في الدم؟

يحدث ارتفاع مستوى السكر بالدم عندما يكون هنالك كمية كبيرة من الجلوكوز في بلازما الدم.

وفقًا لذلك، يعتبر مستوى السكر في الدم مرتفعًا إذا كان:

  • مستوى الجلوكوز في الدم أثناء الصيام هو 126 ملجم / ديسيلتر أو أعلى.
  • مستوى الجلوكوز في الدم بعد ساعتين من تناول الوجبة هو 200 مجم / ديسيلتر أو أعلى.
  • الهيموجلوبين A1C (قياس متوسط ​​من شهرين إلى ثلاثة أشهر لمقدار الجلوكوز المرتبط بالهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء) هو 6.5 أو أعلى.

يتسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم ببعض المضاعفات التي قد تكون خطيرة مثل: أمراض القلب، السكتة الدماغية وتلف الأعصاب.

قد لا تكون أعراض الإصابة بارتفاع سكر الدم ملحوظة، خاصة مع مرض السكري من النوع الثاني، بحيث قد لا يشعر المصاب بأي شيء عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفعًا جدًا.

في هذه المقالة إليك 9 علامات تشير إلى ضرورة فحص نسبة السكر بالدم والأعراض التحذيرية الرئيسية:

  • التعب

قد يكون الشعور بالإرهاق من أكثر العلامات المبكرة شيوعًا لارتفاع نسبة السكر في الدم، فإذا ما لوحظ التعب والإرهاق على المريض بشكل متكرر، خاصةً بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات، فقد يكون  له علاقة بارتفاع مستويات السكر في الدم.

  • زيادة التبول

عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة تبدأ الكلى في محاولة التخلص من السكر عن طريق البول.

  • زيادة العطش

يزيد العطش عند المصاب بالسكري نتيجة لزيادة التبول.

  • فقدان الوزن بغير قصد

تمنع المستويات غير الكافية من الأنسولين الجسم من الحصول على الجلوكوز من مجرى الدم لاستخدامه كمصدر للطاقة. نتيجة لذلك، يبدأ الجسم في حرق الدهون والعضلات للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى فقدان وزن الجسم بشكل عام.

  • زيادة الشهية

نتيجة لعدم قدرة الخلايا على الوصول إلى الجلوكوز للحصول على الطاقة، يؤدي هذا النقص في الطاقة إلى زيادة الجوع. لذلك، قد يشعر الشخص بالجوع أكثر من المعتاد.

  • الصداع

يمكن أن يسبب الجفاف لأي سبب من الأسباب الصداع والإرهاق، وهذا ما يحدث مع المصاب بمرض السكري نتيجة للتبول المتكرر.

  • تشويش أو عدم وضوح الرؤية

يمكن أن يؤثر ارتفاع مستويات السكر في الدم على بعض مناطق الجسم مثل العينين. يتسبب ارتفاع السكر عدم وضوح الرؤية بسبب احتباس الجلوكوز في عدسة العين، ويعد هذا التأثير مؤقت وليس كتلف الأعصاب الذي يمكن أن يحدث بسبب عدم السيطرة على مرض السكري على المدى الطويل.

  • الالتهابات المتكررة

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى ضعف الاستجابة المناعية للجسم، جاعلًا من الصعب على الجسم التعامل مع بعض أنواع العدوى ومعالجتها، مما يؤدي إلى حدوث إصابات بشكل مستمر وأكثر خطورة.

  • الأرق، التعب العام أو صعوبة الاستيقاظ

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى الأرق أثناء الليل والإرهاق في اليوم التالي. فعندما ترتفع مستويات السكر، تحاول الكلى التعويض عما يحدث عن طريق التبول، مما يؤدي إلى النوم المتقطع، والإرهاق الذي يمكن أن يجعل النوم أكثر صعوبة.

قد يعاني الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول وبعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني أيضًا من بعض الأعراض مثل:

  • تنفس سريع وعميق.
  • تسارع دقات القلب وضعف النبض.
  • رائحة نفس قوية بطعم الفواكه.
  • فقدان الشهية، آلام في البطن أو/و قيء.
الوسوم: مرض السكري

العلاج المقترح

  • علاج السكري صنف 2 بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لمرض السكري صنف 2 بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من السكري. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!