7 تمارين مفيدة لمرضى السكري، وللصحة بشكلٍ عام.

إذا كنت تعاني من مرض السكري، فإن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعدك على التحكم في مستويات السكر في الدم ووزنك.

مما لا شك فيه، أن الرياضة تساعد أيضًا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية وتعزيز الصحة العامة.

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية أيضًا في منع تطور مرض السكري لدى الأشخاص المصابين بمقدمات السكري (ماقبل السكري). حيث تشجّع الدراسات التي تُعنى بمرضى السكري على ممارسة نشاط هوائي من الأنشطة الهوائية (المعتدلة إلى الشديدة) لمدة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع.

لا تعرف من أين تبدأ؟

إذا كنت مصابًا بالسكري، وتفكّر في بدء برنامج للتمارين الرياضية، فمن الجيد استشارة الطبيب أولاً للتأكد من عدم وجود قيود أو احتياطات خاصة لرحلة صحيّة آمنة.

فيما يلي 7 تمارين رياضية يمكن أن تساعدك في الوصول إلى أهدافك:

المشي

لا تحتاج إلى عضوية في صالة الألعاب الرياضية أو معدات رياضية باهظة الثمن لممارسة المشي. فإذا ما كان لديك زوج من الأحذية الداعمة ومكان آمن للمشي، يمكنك البدء من اليوم!

  • يمكن تحقيق الحد الأدنى من الهدف الموصى به للياقة الهوائية من خلال المشي السريع لمدة 30 دقيقة خمسة أيام في الأسبوع.
  • إذا كنت لا تستطيع أن تمشي لمدة 30 دقيقة متواصلة، يمكنك أيضًا أن تقوم بالمشي لمدة 10 دقائق ثلاث مرات في اليوم.
  • يعمل على خفض السكر في الدم، والسيطرة على مستوياته عند الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري.
  • يساعد المشي على فقدان الوزن.
  • يساهم في تنظيم معدلات الكوليسترول بالدم، مما يدعم صحّة القلب.

ركوب الدراجات

ما يقارب نصف المصابين بمرض السكري من النوع الثاني يعانون أيضًا من التهاب المفاصل!

يمكن أن يسبب الاعتلال العصبي السكري  آلام المفاصل لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري. فإذا كنت تعاني من آلام أسفل المفاصل، ففكر في اختيار التمارين منخفضة التأثير مثل ركوب الدراجات، في تحقيق أهدافك الصحيّة مع تقليل الضغط على المفاصل.

السباحة

  • توفر الأنشطة المائية خيارًا آخرًا للتمارين الآمنة. وهي ليست مقتصرة على السباحة، بل الرياضة المائية والركض المائي والأنشطة المائية الأخرى.
  • تمتاز التمارين المائية بأنها تشكّل تمارينًا لعدّة أعضاء مثل القلب والرئة والعضلات. وفي الوقت نفسه لا تسبب ضغطًا على المفاصل.
  • تساهم التمارين المائية في خفض مستويات السكر في الدم وإنقاص الوزن، تمامًا مثل التمارين الأخرى.

التمارين أو الرياضات الجماعية

قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في التحفيز لممارسة الرياضة. وفي هذه الحالة قد يساعدهم الانضمام إلى فريق رياضي في متابعة أهدافهم.

التواصل الاجتماعي مع الزملاء في الفريق والالتزام تجاههم يساهم في تنمية الحافز الكافي للتمارين. كما تعدّ العديد من الرياضات الترفيهية مثل: كرة السلة أو كرة القدم، تمرينًا هوائيًا جيدًا.

رفع الأثقال

  • تساعد التمارين التي تتضمّن رفع الأثقال في بناء الكتلة العضلية، والتي يمكن أن تزيد من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم.
  • تساهم رياضة رفع الأثقال أيضًا في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

لمعرفة كيفية رفع الأثقال بأمان وفاعلية، يمكن الانضمام إلى فصل رفع الأثقال في الصالات الرياضية، أو اللجوء إلى مدرب لياقة بدنية محترف للحصول على إرشادات.

تمارين المقاومة

الأوزان ليست هي الأداة الوحيدة التي يمكنك استخدامها لتقوية العضلات، بل يمكن أيضًا أداء مجموعة متنوعة من تمارين التقوية باستخدام أحزمة المقاومة.

هنالك عدّة طرق لمعرفة كيفية دمجهم في التدريبات: التحدث مع مدرب محترف، حضور فصلًا لتمارين المقاومة، أو مشاهدة فيديو تمارين مقاومة.

بالإضافة إلى زيادة الكتلة العضلية، قد توفر ممارسة التمارين باستخدام أشرطة المقاومة فوائد للتحكم في نسبة السكر في الدم.

اليوغا وتمارين الاسترخاء

اليوغا هي ممارسة شائعة يجدها الكثير من الأشخاص مفيدة لصحتهم. ويمكن أن تساعد اليوغا الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني في السيطرة على نسبة السكر في الدم ومستويات الكوليسترول.

قد تساهم أيضًا في خفض ضغط الدم، تحسين جودة النوم، تعزيز المزاج وتقليل الضغوط النفسية والقلق.

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: مرض السكري

العلاج المقترح

  • علاج السكري صنف 2 بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لمرض السكري صنف 2 بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من السكري. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!