هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟ قصة شفاء من فيروس الهربس البسيط

ملاحظة: تابع التحديثات والحتلنات على قصة السيد “MO” في اخر القصة ( نتائج فحوصات جديدة منها فحص IgG الذي تغيرت نتيجته من موجب الى سلبي).

تواصل السيد “Mo” القاطن في الولايات المتحدة الأمريكية مع مشفى الحكمة يوم 24/4/2021 عبر الواتساب والبريد الإلكتروني. وأخبرنا بأنه مهتم برزمة الهربس الطبيعية.

هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟

قام فريق مشفى الحكمة بتزويد السيد “Mo” بكافة المعلومات التي يحتاجها، وبذلك قام بطلب رزمة الهربس. وقد التزم بكافة التعليمات وبالبرنامج المقدم من مركزنا.

بعد ثمانية أيام من البدء بأخذ الرزمة ، أخبرنا السيد “Mo” بما يلي: “أشعر أنني بحال جيدة جدا، لا أعاني من الأعراض مثل التنميل والشعور بالحرقان”.

هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟

ما يلي نتيجة الفحص الذي أجراه السيد “Mo” قبل البدء برزمة الهربس:

هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟

نتائج الفحوصات

استرجع السيد “Mo” عافيته برزمة واحدة.

ذكر السيد “Mo” بأن الفحوصات لم تكتشف الفيروس وكانت سلبية.

هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟

حالة أخرى

أعلمنا السيد “Mo” بأن كان على تواصل جسدي مع زوجته خلال البرنامج العلاجي. لذلك طلبنا منهما أن يقوما بالفحص. للأسف كانت نتيجة الفحص إيجابية، وبذلك رحلتها مع مرض الهربس بدأت عندما انتهت رحلة زوجها.

قام السيد “Mo” بطلب رزمة الهربس لزوجته.

مشكلة أخته

مع الأسف، أخبرنا السيد “Mo” بأن أخته تعاني من سرطان الثدي. لذلك أرسلنا لها رزمة داعم المناعة الاقوى. نفكر بكم دوما ونتمنى لكم الشفاء العاجل.

فريق مشفى الحكمة يبارك لك على الشفاء من فيروس الهربس، ويدعو لك ولعائلتك بدائم الصحة والعافية. شكرا لك للإيمان بالله وبمنتجاتنا الطبيعية.

هل أنت مضطر للعيش مع الهربس؟ بالتأكيد لا. قصة شفاء السيد “Mo” هي واحدة من العديد من القصص في مشفى الحكمة. وسنبقيكم على آخر المستجدات حول تحسن زوجة السيد “Mo” وأخته.

تحديث على القصة:

** في تاريخ 23.12.2021 أرسل السيد “MO” نتائج فحوصات IgG التي قام بها حديثا، وقد تبين بأن الهربس التناسلي (هربس صنف 2) لديه نتيجته سلبيه.
أما بالنسبة لصنف 1 فان الIgG قد قل لكنه يحتاج لبعض الوقت ايضا حتى تصبح النتيجة سلبية ايضا. (نشير الى ان فحص ال PCR بين انه لا يحمل الفايروس لكنه قام بهذه الفحوصات بعد فترة ليطمئن قلبه).

ملاحظة: صور الأشخاص للتوضيح فقط.
ملاحظة: النتائج ممكن ان تختلف من شخص لآخر.

العلاج المقترح