قصّة السيّدة لمياء من الجزائر التي شُفيت من سَرطان الثدي

فيما يلي قصّة شفاء السيّدة لمياء من الجزائر، التي كانت تُعاني من الإصابة بسرطان الثدي .
بفَضل الله عز وجل، تمّ شِفاء السيّدة لمياء من المَرض بعد أن تناولت منتجات عشبية طبيّة مُلائمة لحالتها من مَشفى الحِكمة، وهي إحدى آلاف الحالات التي شُفيت من ورم الثدي المُنتشر للغدد اللمفاوية.
بدايةً قام أحد أقرباء المَريضة – وهو السيد أحمد، زوج أخت لمياء، بالتواصُل مَعنا في تاريخ 25.12.2015 يَطلب منا مُساعدة لمياء في التخلص من سرطان الثدي.
حيثُ قام أحمد بإرسال بريد الكتروني شَرح لنا فيه عن حالة المريضة.


ذَكر السيد أحمد في الرسالة بأنه تمّ مُؤخراً تَشخيص أخت زوجته بالإصابة بمَرض السَرطان، مُضيفًا إلى أنها لا ترغب في بتر ثديها.
وبأن الخُطة المُقترحة من قِبَل طبيبها المُعالج، هي الخُضوع للعِلاج الكيماوي حتى تَصغُر الكُتلة السَرطانيّة ومن ثمّ يتم إستئصالها.

مُرفق صورة عن التراسُل الأول من قريب المَريضة:

لمياء و محاربة سرطان الثدي
قريب المَريضة يسأل عن منتجات فعّالة لقريبته

قام السيّد احمد بإرسال جميع التقارير والفُحوصات اللاّزمة إلى طاقم مَشفى الحِكمة والذين بدَورهم قاموا بتمريرها إلى البروفيسور هاني يونس ليتم وصف المنتجات المُناسبة لها.

مُعتمِداً على التقارير الطبيّة التي وصلتنا وعلى حالة المَريضة، قام البروفيسور يونس بوصف المنتجات المُناسبة لحالة السيّدة لمياء.
وفي تاريخ 12.1.2016 تم شحن الرزمة إلى المَريضة.

رزمة داعم المناعة الاقوى الملائمة لمريضات ورم الثدي

تعتبر رزمةداعم المناعة الاقوى مناسبة لمريضات ورم الثدي وهي طبيعية 100% ولا تُوجد لها أي أعراض جانبيّة.
الرزمة مُلائمة لمُعظم حالات مرض سرطان الثدي المُنتشر وغير المُنتشر.
كما ويُمكن تناول الرزمة كوِقاية من مَرض السَرطان أو بعد إنهاء العِلاج الكيماوي أو بعد إجراء عمليّة جراحيّة.
تتكون رزمة داعم المناعة الاقوى المناسبة لمريضات سرطان الثدي من أعشاب ومُنتجات مُختلفة ومن أهمها: منتج M.therapic (خلاصة 4 انواع فطر)،منتج magic.wb (خلاصة عشبة القمح والشعير)، عسل مع غذاء الملكات، منتج can.21 والذي يحوي على 21 عشبة ، وغيرها من الأعشاب الفعّالة.

بعد مُرور أيام قليلة، استلمَت المَريضة الرزمة وباشرت بتتناوله. قام الطاقم بمُتابعة حالتها الصحيّة عبر الايميل وإرشادها على كيفيّة تناول المنتجات المُقترحة.
قدّم الطاقم أيضاً شَرح مُفصّل عن أهميّة الإلتزام بالخطّة والتعليمات المُرفقة ليتم الشِفاء سريعاً.

الكيماوي القاسي، صدمة لمياء وتعرّضها لللّقوة – التهاب العصب السابع

قرّر الأطباء أن على لمياء استئصال ثديها. جاء هذا الخبر كصفعة مُؤلمة على الوجه.
قرار الأطباء كان خبرًا صاعقًا خاصّةً أن المَريضة كانت تشعُر بتحسُّن بعد استخدام منتجاتنا الطبيعية من مشفى الحكمة. الأمر الذي أدّى إلى تعرّض المَريضة لللّقوة، وهو التهاب العصب السابع في الوجة. يذكُر أحمد، بأن أخت زوجته بدأت تَتحسّن حيثُ كانت المنتجات تخفّف من وطأة المَرض.
مُرفق صورة عن التراسُل مع قريب المَريضة:

مُرفق صورة عن التراسُل مع قريب المَريضة
تعرُّض المَريضة لضغط نفسي كبير.

قام طاقم الحِكمة بإرسال رسالة تحفيزيّة للمريضة تُساعد على تعزيز نفسيتها وتُشجعها على الاستمرار في مُحاربة سرطان الثدي.
لقد أوضح لها الطاقم بالنيابة عن البروفيسور يونس بأنه لا داعي للقلق من قول الأطباء حيثُ أنها ليست بحاجة لبتر الثدي، لأن الشِفاء قادِم سريعاً بإذن الله.

مُرفق صورة عن التراسُل مع قريب المَريضة:

مُرفق صورة عن التراسُل مع قريب المَريضة
رسالة تحفيزية تحُث المَريضة على عدم بتر ثديها.

تحسُّن لمياء

في تاريخ 4.5.2016، بعد أيام قليلة من تناول الجُرعة الثانية من رزمة داعم المناعة الاقوى المناسبة لسرطان الثدي، تواصَل طاقم مشفى الحكمة مع السيد أحمد مُجددًا، لاستعلام المُستجدات التي طرأت على حالة لمياء الصحيّة.
يقول السيد أحمد، فرِحًا، بأن حالة لمياء الصحيّة في تحسُّن مُستمر وأنها مُرتاحة جدًا للمنتجات.
يرى أحمد الخير في منتجات مشفى الحكمة، مُتمنيًا الشِفاء العاجل لقريبته من سرطان الثدي.
يُضيف أحمد أيضاً بأن المَريضة تَتعافى من اللّقوة وفي تحسُّن يصل إلى أكثر من 80%.
كما أضاف بأن الورم بدأ بالتقلّص وأصبحت المَريضة تشعُر بلُيونة في الصدر.
هذه المُؤشّرات هي علامات خير وتُبشّر بالشِفاء.

مُرفق صورة عن التراسُل مع قريب المَريضة:

تحسن من السرطان
حالة لمياء الصحية في تحسُّن مُستمر
معلومة: من الجدير بالذكر أن المَريضة قامت بتناول منتجات الأعشاب في أثناء خُضوعها للعِلاج الكيماوي (بالرغم من أننا لا ننصح به أبدًا) وقد ساعدها  في التخفيف من الأعراض الجانبيّة للعِلاج الكيماوي ومن الأوجاع التي كانت تَشعُر بها. كما حافظت على إبقاء المَناعة مُرتفعة لديها.

من تحسُّن إلى آخر – لمياء تنتصر على سرطان الثدي

قام طاقم مشفى الحكمة بتَلقّي تقرير طبّي حديث لفحص MRI من المَريضة في تاريخ 21.5.16.
يُبيّن التقرير التَقدّم السريع واختفاء المرض من الثدي الأيمن وتراجُعه في الأيسر وخاصّةً الغدد الليمفاويه التي قد صغُر حجمُها.
التقرير يُبشّر بالتحسُّن الأكبر بإذن الله تعالى.
هذا التقرير يُبيّن أيضاً بأن لا حاجه لبَتر الثدي ولا لعلاج الأشعه.
عزيمة لمياء على مُحاربة سرطان الثدي تظهر بِقوّة في التقرير.

مُرفق تقرير طبّي عن حالة المَريضة:

الشِفاء من سرطان الثدي:

في تاريخ 19.10.2016، وبعد فترة من تَلقّي منتجاتنا قام السيد أحمد – قريب المُريضة بمُراسلتنا مُجددًا.
وقد زفّ لنا البُشرى السارّة بأن جسم لمياء خالي تمامًا من أي كُتل سرطانيّة وأنها بفَضل الله شُفيت أخيراً من المرض.

محاربة سرطان الثدي
بُشرى شِفاء المريضة من ورم الثدي.

مُرفق صورة عن الرسالة المُحمّلة بتباشير الفرح:

قام طاقم مَشفى الحِكمة بتَهنئة المَريضة على الشِفاء بعد مُحاربة سرطان الثدي المُنتشر والتَمنّي لها بدوام الصحّة والعافية.
ثم قام الطاقم أيضاً بنصحها باستكمال المنتجات الوقائية للتأكُّد من عدم رجُوع المَرض إليها ثانيةً.
قام أحمد بتهنئة وشُكر طاقم مشفى الحكمة على طريقته.
حيثُ بعث لنا رسالة شُكر وعرفان. نتمنى لأحمد ولمياء دوام الصحّة والعافية.

مُرفق صورة عن رسالة الشُكر والتقدير من السيد أحمد – زوج أخت المَريضة التي أرسلها لنا عبر البريد الالكتروني:

ملاحظة: صور الأشخاص للتوضيح فقط.
ملاحظة: النتائج ممكن ان تختلف من شخص لآخر.
الوسوم: سرطان الثدي