ما هو الاكتئاب؟ أعراضه أسبابه أنواعه تشخيصه وطرق علاجه؟

ما هو الاكتئاب؟ هو عبارة عن اضطراب مزاجي تتداخل فيه مشاعر الحزن، الخذلان، الخسارة والغضب مع الأنشطة اليومية.
تشير التقديرات إلى أن حوالي 8.1% من البالغين الأمريكيين بعمر يبدأ من 20 عاماً يعانون من الاكتئاب.
حتى أنه في كثير من الحالات يمكن أن يؤثر الاكتئاب على أمراض القلب والأوعية الدموية، التهاب المفاصل، داء السكري، الربو، البدانة والسرطان.
لذا من المهم أن يدرك الشخص أن الحزن، الإحباط، الانزعاج والخسارة جميعها أمور طبيعية يمر بها جميع الناس.
والآن دعونا نتعرف أكثر على ما هو الاكتئاب؟ وكل ما يخصّ هذا المرض.

أعراض الاكتئاب

قد يسبب الاكتئاب مجموعة من الأعراض التي تؤثر على الحالة المزاجية وعلى الجسم أيضاً، مع العلم أنها تختلف بين الرجال, النساء والأطفال.

أعراض الاكتئاب عند الرجال:

  • تقلبات المزاج مثل الغضب، العدوانية، التهيج، القلق والأرق.
  • مثل الشعور بالفراغ، الحزن واليأس.
  • تغيرات السلوك مثل فقدان الاهتمام، عدم الشعور بالمتعة، الشعور بالتعب بسهولة، التفكير في الانتحار، شرب الكحول، تعاطي المخدرات تجربة الأنشطة عالية الخطورة.
  • التقلبات الجنسية مثل انخفاض الرغبة الجنسية وانخفاض الأداء الجنسي.
  • انخفاض القدرات المعرفية مثل عدم القدرة على التركيز، صعوبة إكمال المهام وتأخر الردود أثناء التحدث مع الآخرين.
  • اضطرابات النوم مثل الأرق، النعاس المفرط وعدم القدرة على النوم طوال الليل.
  • مشاكل الصحة الجسدية مثل التعب، الآلام، الصداع ومشاكل الجهاز الهضمي.

أعراض الاكتئاب عند النساء:

  • تقلبات المزاج مثل التهيج.
  •  الشعور بالحزن، الفراغ، القلق واليأس.
  • تغيرات السلوك مثل فقدان الاهتمام بالأنشطة، الانسحاب من الارتباطات الاجتماعية والتفكير بالانتحار.
  • انخفاض القدرات المعرفية مثل التفكير والتحدث ببطء.
  • اضطرابات النوم مثل عدم القدرة على النوم طوال الليل، الاستيقاظ مبكراً والنوم  لفترة طويلة.
  • مشاكل الصحة الجسدية مثل انخفاض الطاقة، الشعور بالتعب، تقلبات الشهية، تغيرات الوزن، الأوجاع، الصداع والتشنجات.

أعراض الاكتئاب عند الأطفال:

  • تقلبات المزاج مثل التهيج، الغضب والبكاء.
  •  الشعور بمحدودية القدرات، اليأس، البكاء والحزن الشديد.
  • تغيرات السلوك مثل الوقوع في مشاكل في المدرسة أو رفض الذهاب إلى المدرسة، الابتعاد عن الأصدقاء أو الأشقاء والتفكير في الموت والانتحار.
  • انخفاض القدرات المعرفية مثل صعوبة التركيز، انخفاض الأداء المدرسي والتغيرات في الدرجات المدرسية.
  • اضطرابات النوم مثل صعوبة النوم والنوم لوقت طويل.
  • مشاكل الصحة الجسدية مثل فقدان الطاقة، مشاكل في الجهاز الهضمي، تقلبات الشهية وفقدان الوزن أو زيادته.

أسباب الاكتئاب

هناك عدة أسباب محتملة للاكتئاب، والتي تشمل ما يلي:

  • الوراثة والتاريخ العائلي مع الاكتئاب:
    سيكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في حال كان هناك تاريخ عائلي مع الاكتئاب أو الاضطرابات المزاجية الأخرى.
  • صدمات الطفولة المبكرة:
    تؤثر الأحداث التي يعيشها الشخص وهو طفل على طريقة استجابة الجسم للخوف والمواقف العصيبة.
  • هيكل الدماغ:
    يرتفع خطر الإصابة بالاكتئاب في حال كان الفص الأمامي للدماغ أقل نشاطاً.
  • الحالات الطبية:
    تتسبب حالات معينة في زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب مثل الأمراض المزمنة، الأرق، الألم المزمن واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
  • تعاطي المخدرات والكحول:
    يرفع التعاطي من خطر الإصابة بالاكتئاب.

بعد أن أجبنا على سؤال ما هو الاكتئاب؟ ما أسبابه وأعراضه، تبقى أن نتعرف على طريقة تشخيص هذا المرض، مضاعفاته، أنواعه وطرق علاجه.

تشخيص الاكتئاب

لا يوجد اختبار واحد لتشخيص الاكتئاب، وفي العادة يقوم الطبيب بإجراء التشخيص بحسب الأعراض والحالة النفسية للمريض.
حيث يسأل المريض عن عدة أمور منها: المزاج، الشهية، نمط النوم، الأفكار ومستوى النشاط.
ولأن الاكتئاب يمكن أن يكون مرتبطًا بمشاكل صحية أخرى، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني وتحليل للدم، إذ أن مشاكل الغدة الدرقية أو نقص فيتامين (د) يؤديان إلى ظهور أعراض الاكتئاب.

مضاعفات الاكتئاب

في حال ترك الاكتئاب دون علاج، سيعاني المريض من المضاعفات التالية:

  • زيادة الوزن أو خسارته.
  • الألم الجسدي.
  • تعاطي المخدرات.
  • نوبات الذعر.
  • مشاكل في العلاقات مع الآخرين.
  • الانعزال.
  • الأفكار الانتحارية.
  • إيذاء النفس.

أنواع الاكتئاب

يمكن تقسيم الاكتئاب إلى الفئات التالية حسب شدة الأعراض:

الاضطراب الاكتئابي الشديد

الاضطراب الاكتئابي الحاد يعتبر من أكثر أشكال الاكتئاب شدة.
يعاني المريض خلاله من مشاعر مستمرة من الحزن، اليأس وانعدام القيمة التي لا تزول من تلقاء نفسها.

المريض الذي يعاني من الاضطراب الاكتئابي الحاد سيعاني من 5 او اكثر من الأعراض التالية خلال فترة أسبوعين:

  • الشعور بالاكتئاب طيلة اليوم.
  • فقدان الاهتمام بمعظم الأمور.
  • فقدان أو زيادة الوزن بشكل كبير.
  • كثرة النوم أو عدم القدرة على النوم.
  • تباطؤ التفكير أو الحركة.
  • التعب أو انخفاض الطاقة في معظم الأيام.
  • الشعور بانعدام القيمة أو الذنب.
  • فقدان التركيز أو التردد.
  • الأفكار المتكررة عن الموت أو الانتحار.

الاضطراب الاكتئابي المستمر

يطلق على الاضطراب الاكتئابي المستمر عسر المزاج، ويعتبر أقل حدة من النوع السابق.

المريض الذي يعاني من الاضطراب الاكتئابي المستمر سيعاني من الأعراض التالية لمدة سنتين على الاقل :

  • فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية.
  • الشعور باليأس.
  • الافتقار إلى الإنتاجية.
  • عدم احترام الذات وتقديرها.

والآن بعد أن تعرفنا على الإجابة الشافية لسؤال ما هو الاكتئاب؟ ما أسبابه، أعراضه، تشخيصه، مضاعفاته وأنواعه، تبقى أن نتطرق إلى الجزء الأهم ألا وهو علاج الاكتئاب.

علاج الاكتئاب

الحقيقة أن التعايش مع الاكتئاب أمر صعب بالنسبة للمريض، مع ذلك يساعد العلاج في تحسين نوعية الحياة بشكل ملحوظ.

من الشائع الجمع بين العلاجات الطبية والعلاجات النفسية، بما في ذلك ما يلي:

  • الأدوية:
    قد يصف الطبيب مجموعة من الأدوية للشخص المصاب بالاكتئاب، وتشمل:مضادات الاكتئاب، مضادات القلق ومضادات الذهان.
    الجدير بالذكر هنا أن لكل نوع من أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب فوائد وآثار جانبية محتملة.
  • العلاج النفسي:
    يساعد العلاج النفسي على تعلم مهارات التعامل مع المشاعر السلبية، كما يمكن الاستفادة كثيراً من جلسات العلاج الجماعية.
  • العلاج بالضوء:
    قد يساعد التعرض لجرعات من الضوء الأبيض في تنظيم الحالة المزاجية وتخفيف أعراض الاكتئاب.
    إذ يشيع استخدام العلاج بالضوء في الاضطرابات العاطفية الموسمية.
  • العلاجات البديلة:
    يمكن استشارة الطبيب عن إمكانية العلاج بالوخز بالإبر أو التأمل.
  • الرياضة:
    تفيد الرياضة كثيراً في حالات الاكتئاب، إذ أن ممارسة النشاط البدني بمقدار 30 دقيقة يومياً من 3 إلى 5 أيام في الأسبوع يزيد من إنتاج الجسم للإندورفين، وهي هرمونات تعمل على تحسين المزاج.
  • تجنب الكحول والمخدرات:
    قد يؤدي تناول الكحول والمخدرات إلى الشعور بالتحسن، لكن على المدى الطويل يمكن لهذه المواد أن تجعل أعراض الاكتئاب والقلق أسوأ.
  • تجنب الإرهاق:
    يمكن أن يؤدي الشعور بالإرهاق إلى تفاقم أعراض القلق والاكتئاب، لذا يجب وضع حدود للحياة المهنية والشخصية للشعور بالتحسن.
  • الاعتناء بالنفس:
    يمكن أيضاً تخفيف أعراض الاكتئاب من خلال الاعتناء بالنفس، وذلك يشمل الحصول على الكثير من النوم، اتباع نظام غذائي صحي، تجنب الأشخاص السلبيين والمشاركة في أنشطة ممتعة.
  • العلاج المقدم من مشفى الحكمة:
    جميع المنتجات المشتركة في رزمة علاج الاكتئاب هي منتجات طبيعية مصادق عليها من قبل وزارة الصحة وتحمل شهادة GMP. تعبأ المنتجات وفق الشروط العالمية المشددة للسلامة والصحة والنظافة والأمان وتحمل شهادة ISO-9001 وشهادة ISO-22000. كما تحمل المنتجات رقم ترخيص FDA أمريكي. جميع المُنتجات موجودة حصرياً لدى “مشفى الحكمة” حيث يمكن شراؤها عبر موقعنا الالكتروني أو عبر مواقع البيع المختارة كموقع Amazon.
    الرزمة العلاجية المقترحة أدناه لعلاج الاكتئاب تحتوي على منتجات طبيعية 100%، جميعها آمنة جداً وفعالة في علاج المرض.
    خصص هذا العلاج للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وليس لديهم أمراض أخرى.
    إذا كان الشخص المتعالج يعاني من أمراض أخرى غير الاكتئاب؛ يجب عليه مراسلة واستشارة المختصين في مشفى الحكمة لكي يتم تحضير علاج مناسب لحالته.
    يوضح الجدول التالي رزمة علاج الاكتئاب المقدمة من مشفى الحكمة:

    علاج الاكتئاب بالاعشاب والمواد الطبيعية

    قُم بالنقر على إسم المُنتج للقراءة عنه بتوسُّع.
    المنتجعدد العبوات
    Vitan الاشواغاندا1
    Magic1 المورينجا1
    Verb رعي الحمام1
    Maca جذور الماكا1
    Baical درقة بايكال1
    S.G1 الجنسنج السيبيري1
    Cam1 بذور الخرفيش1
    Zinc زنك بيكولينات1
    E-GOTO  خلاصة الغوتوكولا1

الوقاية من الاكتئاب

بشكل عام، لا يمكن الوقاية من الاكتئاب، وذلك لأنه يصعب التعرف على مسبباته.

لكن في حال التعرض لنوبة اكتئاب، يمكن منع حدوث نوبات مستقبلية من خلال بعض التغييرات في نمط الحياة، والتي تشمل:

  • التمرين والنشاط الرياضي بشكل منتظم.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم والراجة .
  • المداومة على العلاج.
  • تقليل التوتر.
  • بناء علاقات قوية مع الآخرين.

الاكتئاب ثنائي القطب

يحدث الاكتئاب ثنائي القطب في أنواع معينة من الاضطراب ثنائي القطب، وذلك عندما يعاني الشخص من نوبة اكتئاب.
يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب من تقلبات مزاجية كبيرة.

تشمل أعراض الاكتئاب لدى المصابين بالاضطراب ثنائي القطب الآتي:

  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع.
  • الشعور بالحزن، القلق والفراغ.
  • عدم وجود طاقة لإكمال المهام اليومية.
  • مشاكل في الذاكرة كصعوبة التذكر.
  • كثرة النوم أو الأرق.
  • زيادة الوزن أو فقدانه نتيجة زيادة أو نقص الشهية.
  • التفكير في الموت أو الانتحار.

في حال علاج الاضطراب ثنائي القطب، فسيواجه المريض أعراض أخف وأقل حدة للاكتئاب في حال حدوث نوبات الاكتئاب.

فيما يلي سبع طرق لتحسين المزاج أثناء نوبة الاكتئاب:

  • الالتزام بروتين صحي:
    عند الشعور بالاكتئاب، سيقوم المريض بالقيام بالعديد من الأمور السلبية مثل تجنب تناول الطعام حتى في حال الشعور بالجوع أو تناول كميات كبيرة من الطعام.
    نفس الشيء ينطبق على النوم، عند الشعور بالاكتئاب يمكن أن ينام المريض كثيراً أو لا ينام أصلاً.
    هذه العادات غير الصحية ستجعل أعراض الاكتئاب أسوأ، لذا يجب اتباع روتين يومي صحي للتخفيف من تلك الأعراض.
    تشمل هذه العادات الصحية على ما يلي:
  1. تناول الوجبات الصحية الخفيفة في أوقات محددة موزعة خلال اليوم.
  2. الإكثار من تناول الخضروات، البروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة.
  3. احصل على 7-8 ساعات من النوم كل يوم.
  4. الاستيقاظ والخلود إلى الفراش في نفس الوقت كل يوم.
  • تنظيم اليوم:
    مثل تحديد موعد لتناول الطعام والنوم، هذه الأمور تساعد في تجنب أعراض الاكتئاب.
    يمكن للمريض إنشاء قائمة بالمهام اليومية للتحقق منها عند الانتهاء منها، كما سيكون مفيداً استخدام التقويم والملاحظات اللاصقة كونها ستسهل عملية التنظيم.
    مع ذلك عند جدولة المهام اليومية، يجب التأكد من تخصيص وقت للراحة، وإلا ستتفاقم أعراض الاكتئاب وتصبح أكثر سوءاً.
  • تجنب الخوف:
    عند المرور بنوبة اكتئاب لن يجد المصاب متعة في تأدية أي أنشطة، وذلك لأن الدافع لن يكون كافٍ لفعل أي شيء.
    على الرغم من نقص الطاقة، إلا أنه يمكن الاستمرار في المشاركة في الأنشطة الممتعة أو القيام بالأشياء التي تعزز الشعور بالسعادة.
    هذا يعني أنه يجب عدم الخوف من الأنشطة التي تعزز المزاج خشية عدم الاستمتاع بها.
  • البقاء نشطاً:
    هناك أنواع معينة من التمارين تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب بما في ذلك المشي، الركض أو ركوب الدراجات الهوائية.
    حيث يجب على المريض ممارسة ما لا يقل عن ثلاثة أو أربعة أيام في الأسبوع لمدة 30 إلى 40 دقيقة في كل مرة.
  • تجنب العزلة:
    عند الشعور بالاكتئاب سيشعر المريض بأنه وحيد، لكن من المهم ألا يعزل نفسه، وإلا ستتفاقم أعراض الاكتئاب كثيراً.
    بالتالي يجب الانخراط في المحيط مع العائلة أو الأصدقاء، وقضاء الوقت معهم.
  • تخفيف التوتر:
    يمكن تجربة أشياء جديدة عند حدوث نوبة الاكتئاب، بغرض التخفيف من الأعراض.
  • الانضام إلى مجموعة دعم:
    سيكون الانضمام إلى مجموعة دعم الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب أمراً رائعاً وسيساعد المريض كثيراً.
    حيث تسمح له الفرصة بمقابلة أشخاص آخرين يعانون من نفس الحالة، ومشاركة الأفكار سوياً.

الاكتئاب والقلق

يمكن أن يصاب الشخص بالاكتئاب والقلق في الوقت عينه، وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص المصابون باضطرابات اكتئابية يعانون من أعراض القلق أيضاً.

الاكتئاب والقلق ينتج عنهما العديد من الأعراض المشابهة والتي تشمل ما يلي:

  • التهيج.
  • مشاكل في الذاكرة أو التركيز.
  • اضطرابات النوم.

اضطراب الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري هو نوع من أنواع اضطرابات القلق، يؤدي إلى ظهور أفكار، دوافع ومخاوف غير مرغوب فيها ومتكررة تعرف باسم الهواجس.
تدفع هذه المخاوف المريض للقيام بسلوكيات متكررة (قهرية) من أجل التخفيف من التوتر الناجم عن الوساوس.
بالتالي سينسحب المصاب من المواقف الاجتماعية وسيبتعد عن أصدقائه، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.
وقد أكدت الأبحاث أن حوالي 80% من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري يعانون من اكتئاب حاد.

الاكتئاب مع الذهان

قد يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشديد من أعراض اضطراب عقلي آخر يعرف باسم الذهان .
عندما تحدث الحالتان معاً يصبح اسمها الذهان الاكتئابي، الذي يرى فيه المريض، يسمع،  يصدق أو يشم أشياء غير حقيقية.
كما يمكن أن يعاني الأشخاص المصابين بهذه الحالة من الحزن، اليأس والتهيج.
مع العلم أن هذه الحالة خطيرة، وهذا لأن الشخص المصاب بالذهان الاكتئابي قد يعاني من الأوهام التي تؤدي إلى خلق أفكار انتحارية.

الاكتئاب أثناء الحمل

في كثير من الأوقات تعاني المرأة الحامل من مشكلة الاكتئاب، وهي مشكلة شائعة لدى النساء الحوامل.

تشمل أعراض الاكتئاب أثناء الحمل:

  • تغيرات في الشهية أو عادات الأكل.
  • الشعور باليأس.
  • القلق.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة والأشياء التي كانت ممتعة في السابق.
  • الحزن المستمر.
  • مشاكل في التركيز وعدم القدرة على التذكر.
  • اضطرابات النوم بما في ذلك الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • التفكير في الموت أو الانتحار.

وها نحن ذا نكون قد قدمنا إجابة شافية ووافية لكل ما يخصّ سؤال ما هو الاكتئاب؟ أعراضه أسبابه أنواعه تشخيصه وطرق علاجه؟

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: الاكتئاب

العلاج المقترح

  • رزمة الابتسامة

    أفضل علاج مُجرب للاكتئاب بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من الاكتئاب. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!