ما هو فيروس الهربس البسيط ؟

فيروس الهربس البسيط 1 و2 (HSV) هُو عَدوى مَرضيّة مُنتشرة بكَثرة لَدى البَشر.
لدى الفيروس قابليّة عَلى الإختفاء لسَنوات طَويلة (أن يَبقى خامِلاً) في العُقد العَصبيّة الحِسيّة بَعد الإصابة بِه للمرّة الأولى.

العَدوى المُتكرّرة للفيروس تَحدُث نَتيجة التَنشيط الداخلي أو إعادة النَشاط الداخلي للفيروس.
العَوامل التي تُسرِّع في تِكرار حُدوث العَدوى تَشمل:
التَعرّض لأشعة الشمس، الحمى، إصابة مَوضعيّة، التَحايل عَلى العَصب الثُلاثي التَوائم (trigeminal nerve‎)، الدَورة الشهريّة والإجهاد العاطِفي.

HSV-1 و HSV-2 هُما نَوعان أو تَركيبتان مُختلفتان مِن الناحِية المصلية.

حيثُ يَنتقل فيروس HSV-1‎ بِشكلٍ أساسيّ عَن طَريق اتصال مُباشر بالإفرازات الفَموية وعادةً ما يَكون مُرتبط بالإلتهابات الفَمويّة والآفات فَوق الخَصر.
أما HSV2 فهو ينتقل بالدرجة الأولى عن طريق الافرازات التناسلية وهو متعلق بالالتهابات والآفات التناسلية أسفل الخصر.
ومَع ذلك، فإن العَلاقة بَين نَوع الفيروس ومَكان ظُهور العَدوى لَيس مُطلقاً.

يُمكن أن يَحدث انتقال العَدوى مُباشرة عَن طَريق الأشخاص المُصابين بالعَدوى مَع وُجود أعراض وكذلك عَن طَريق الأشخاص الذين يَحملون العَدوى ولا تَظهر لَديهم أي أعراض (asymptomatic excretors).
مِن المَعروف أن فيروس الهربس البسيط يُسبّب التهابات حادّة ومُميتة لَدى الأطفال حَديثي الوِلادة وكذلك لَدى الأشخاص الذين يُعانون مِن نَقص المَناعة.

النِساء الحَوامل المُصابات بالهربس التناسلي تَكون احتماليّة إصابتهن بالإجهاض التلقائي ضِعفي أو ثلاثة أضعاف النِساء الحَوامل غَير المُصابات.
مُمكن أن تُؤدّي خراجات الفيروس النَشط في الإفرازات التناسليّة لَدى النساء الحَوامل إلى الإصابة بعَدوى الهِربس البَسيط لَدى المَولود ممّا قَد يُسبِّب الوَفاة للطِفل إذا لَم يَتمّ عِلاجه.

فائِدة إجراء الفُحوصات المَخبَريّة

فيروس الهربس وخاصّةً IgM يُمكن اكتشافه تقريباً بَعد أسبوع واحد عَلى الإصابة.
يُشير وُجود IgM عادةً إلى وُجود عَدوى مُتكرّرة حَديثة أو نَشطَة.
غالباً ما يَظهر IgG المُحدّد بَعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع مِن الإصابة الأوليّة،
ولكنه قد يَختفي مِن اختبار المُعايرة (titer) بَعد بِضعة أشهر.

التَحويل المصلي مِن السَلبي إلى الإيجابي لفيروس الهربس الخاصّ لـ IgG، أيضاً يُشير إلى إصابة مُتكرّرة حَديثة أو نَشطة.

ومَع ذلك، بَعض المَرضى الذين يُعانون مِن الإصابة المُتكرّرة للفيروس قَد لا يَظهر لَديهم ارتفاع في اختبار المُعايرة.
اكتشاف IgG يُساعد في تَقييم الحالة المَناعيّة للمَريض ويُوفِّر دَليل مصلي عَلى التَعرّض المُسبق لفيروس HSV.

يُنصح بإجراء اختبار الأمصال المُقترنة/المُزدَوجة لإظهار التَحويل المصلي للتَمكّن مِن التَشخيص بدقّة مِن وُجود عَدوى حَديثة ‏(أولية أو مُتكرّرة) لفيروس الهربس البسيط.

التصنيف: الأمراض مقالات

العلاج المقترح