قد يصبح التعايش مع مرض السكري تحديًّا صعبًا لدى معظم المصابين به، في هذه المقالة نتحدّث عن أهم الطرق للسيطرة على مرض السكري والتعامل معه.

طرق السيطرة على السكري تتطلّب الكثير من الوعي، بأسباب المرض وأعراضه والعوامل التي ترفع من مستوى السكر بالدم، وأيضًا تلك التي تساعد على انخفاضه. تشير الكثير من الأبحاث إلى أن التغييرات في نمط الحياة من الممكن أن تساعد في السيطرة على السكري، والحد من مضاعفاته.

فيما يلي نذكر أهم العوامل التي من شأنها أن تسيطر على مستويات السكر في الدم بإذن الله:

تعرّف على مرض السكري

سواءً تم تشخيصك حديثًا بمرض السكري، تعاني منه لفترة طويلة، أو تحاول مساعدة شخصًا مصابًا به، تشكّل المعرفة والوعي بالمرض العامل الأهم في السيطرة عليه.

ينقسم السكري لعدّة أنواع كما يلي ذكرها:

  1. النوع الأول: ينتج عن فشل الجسم في إنتاج الإنسولين، فيحتاج المصاب بالنوع الأول لأخذ الإنسولين كل يوم لكي ينقل جسمه الطاقة التي يحصل عليها من الأطعمة.
  2. النوع الثاني: وهو الأكثر شيوعًا، يقوم الجسم بإنتاج الإنسولين، ولكن لا ينتجه بكمية كافية أو تكون هناك مقاومة من الجسم.
  3. النوع الثالث: يحدث لأسباب مناعية ذاتية، يقوم الجسم خلالها بإنتاج أجسام مضادة لنشاط خلايا البنكرياس خاصة خلايا بيتا التي تنتج الإنسولين.
  4. سكري الحمل: تصاب بعض النساء بهذا النوع من مرض السكري أثناء الحمل ويختفي معظم الأحيان بعد الولادة.

من الجدير بالذكر أن الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل ترفع احتمالية الإصابة بمرض السكري في وقت لاحق عند النساء أو أطفالهن.

احرص على النظام الغذائي المتوازن

لا ينبغي أن يمنعك مرض السكري من الاستمتاع بطعامك، حيث يمكن للطعام أن يكون العامل الأساسي في السيطرة على المرض ومضاعفاته.

للأكل ونوعيته دور مهم جدًا في حال الإصابة بمرض السكري، لما له من تأثير على مستويات السكر في الدم. اختر مصادر وكميّات جيدة للكربوهيدرات، البروتين والدهون الصحيّة، تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، الفواكه، الخضروات والحبوب الكاملة.

ارفع من معدّل نشاطك

تساهم التمارين الرياضية بالتحكم في نسب الجلوكوز في الدم، إنقاص الوزن وتحسين الصحة بشكلٍ عام.

يساعد التمرين المنتظم في منع أو تأخير تطوّر مرض السكري خاصّة النوع الثاني منه، كما يقلل من عوامل الخطر والمضاعفات مثل أمراض القلب والجلطات.

حافظ على صحّتك النفسية

لا تقل الصحة النفسية أهمية عن الصحة الجسدية، فقد ترتفع مستويات السكر في الدم بسبب الضغوط النفسية، التوتر أو القلق.

ابحث عن طرق لتخفيف التوتر والقلق وتحسين الصحة النفسية، إما من خلال التنفس العميق، التأمّل، اليوجا، أو الهوايات التي تساعدك على الاسترخاء مثل المشي أو الذهاب في نزهة.

اقلع عن التدخين

يجعلك مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، اعتلالات الشبكية، السكتة الدماغية، أمراض الكلى، أمراض الأوعية الدموية، تلف الأعصاب ومشاكل القدم.

كما يرفع التدخين أيضًا احتمالية إصابتك بالأمراض السابق ذكرها، كما يساهم أيضًا في صعوبة ممارسة الرياضة.

حافظ على شرب الماء

لا يحارب الانتظام بشرب الماء الجفاف فحسب، بل يمكن أن يساعد الجسم أيضًا على التخلص من الجلوكوز الزائد.

من المعروف أن العطش المستمر من أكثر الأعراض شيوعًا للسكري، حيث يزداد في حالة التبوّل المستمر المرافق للمرض. لذا يجب أن يحرص مريض السكري على تعويض النقص في السوائل لئلا يصاب بالجفاف وما يرتبط به من أعراض مثل الصداع، جفاف الفم والتشنجات العضلية.

افحص مستويات السكر باستمرار

يُساعد تتبّع نتائج قياس مستويات السكر على معرفة تأثير​ الطعام ومعدّل النشاط والأدوية على مستوى السكر في الدم.

وفي حال ظهرت عليك أي مؤشرات أو أعراض لارتفاع أو انخفاض سكر الدم يمكنك دائمًا التحقق من ذلك من خلال إجراء الاختبارات اللازمة إما في المنزل أو عند الطبيب المختص.

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: مرض السكري

العلاج المقترح

  • علاج السكري صنف 2 بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لمرض السكري صنف 2 بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من السكري. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!