” تعرفوا على قصة السيدة السعودية التي عانت من تليف الرحم وكيف تماثلت للشفاء”

تواصلت معنا السيدة التي تبلغ من العمر 40 عاماُ في تاريخ 2021/04/18 حيثُ وصفت حالتها الطبية بأنه يوجد لديها أورام ليفية داخل الرحم وخارج الرحم.

عانت من تليف الرحم

قامت بإعلامنا بأنها طلبت الرزمة عبر الموقع وفي تاريخ 2021/04/27 قامت السيدة السعودية بإستلام الطرد.

رزمة مشفى الحكمة

تتكون رزمة تليف الرحم المُقترح من مشفى الحكمة من 13 مُنتج وهي:
رجل الأسد، الكوهوش الأسود، كف مريم، نفل المروج، حشيشة الملائكة، الميرمية الطبية، اذريون الحدائق، البلكساء، الاشواغاندا، بذور الخرفيش، المورينجا، رعي الحمام، ومُنتج من مجموعة فطر للنساء.
تُؤخذ الجُرعات يومياً وفقاً للخطة التي يتم إرفاقها مع الرزمة.
تبدأ المرأة بملاحظة التحسُّن تدريجياً خلال فترة تناول الرزمة وهذا الامر يختلف بسرعته بين امرأة واخرى.
من المُمكن أن تحتاج المَريضة إلى طلَب رُزمات عِلاجيّة أخرى بعد انتهاء الرُزمة الأولى وذلك وفقاً للحالة وبترتيب مُسبق مع طاقم مَشفى الحِكمة.

كانت السيدة السعودية تُعاني من صُداع دائم مرافق لها وبعد أسبوع واحد فقط من تناول الرزمة بدأت تشعر بتغييرات وتحسن ملحوظ في حالتها الصحية.

عانت من تليف الرحم

في تاريخ 2021/06/05 بدأت تظهر تغييرات وتحسنات ملحوظة على السيدة حيثُ قالت ” تغير حجم بطني فبعد أن كان متنفخ صغر حجمه وعاد لحجمه الطبيعي”، النفسية تحسنت، الشعور بالنشاط والطاقة بالإضافة إلى تحسّن قوتها الجسديّة.
هذا التحسن السريع كانت نتيجة التزامها الشبه كامل بالنظام الغذائي والتعليمات التي تم ارفاقها مع الرزمة والتي تسرع من ظهور نتائج وتحسن سريع مع تناول منتجاتنا.

عانت من تليف الرحم
تشرح السيدة عن التغييرات التي حدثت لها بعد تناول رزمة مركز مشفى الحكمة وعن طريقة التزامها بالنظام الغذائي

نُبارك للسيدة السعودية تحسنها وبداية تماثلها للشفاء بعد ان عانت من تليف الرحم لفترة طويلة.
نحن طاقم مشفى الحكمة نقف عاجزين أمام فرحتك، نحمد الله ونشكره دائماً لأنه سخّرنا لهذه المُهمة العظيمة.
أدام الله سعادتك وهنيئأ لكِ بداية تماثلك للشفاء.

ملاحظة: صور الأشخاص للتوضيح فقط.
ملاحظة: النتائج ممكن ان تختلف من شخص لآخر.
الوسوم: تليف الرحم

العلاج المقترح

  • علاج تليف الرحم بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لتليف الرحم بالأعشاب. إقرأي عن حالات شُفيت من تليف الرحم. تواصَلي مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!