عدوى جرثومة المعدة، يصاب بها أكثر من نصف سكان العالم ولكن ليس لديهم أي أعراض لذلك! هل تم تشخيص أعراضك بعدوى جرثومة المعدة؟

أولًا ينبغي أن تعرف، ماهي عدوى جرثومة المعدة وكيف تحدث؟

تُعدّ عدوى جرثومة المعدة شائعة جدًا، حيث يصاب بها أكثر من نصف سكّان العالم، تحدث هذه العدوى للنساء والرجال بنسبٍ متساوية، تسببها بكتيريا تسمّى “المَلْويّة البَوابيّة” وهي نوع من البكتيريا التي يمكن أن تصيب المعدة أو الاثني​ عشر (الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة).

تتسلل جرثومة المعدة إلى داخل المعدة وتستقر في الخلايا الظهارية في غشاء المعدة المخاطي، فتؤدي هذه الجرثومة إلى تدمير الخلايا التي تتواجد في هذا غشاء.

وإذا تُركت جرثومة المعدة من دون علاج، فقد تتسبب بالتهابات المعدة (التهاب أو تهيج بطانة المعدة) وقرحة الاثني عشر أو المعدة.
وعلاوة على ذلك، قد ترفع الإصابة بجرثومة المعدة خطر الإصابة بأمراض أخرى، وهي تعد أيضًا​ أحد عوامل الخطر في الإصابة بسرطان المعدة.

مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ البكتيريا الملوية البوابيّة أو جرثومة المعدة -بحدّ ذاتها- لا تسبب قرحة المعدة أو سرطان المعدة، ولكن بشكل غير مباشر توفّر بيئة خصبة للإصابة بهذه الأمراض.

ولجرثومة المعدة مسميّات أخرى تتضمّن ما يلي:

  • الجرثومة الملوية البوابية.
  • البكتيريا الحلزونية.
  • هيليكوباكتر بيلوري (Helicobacter pylori).

الأعراض:

معظم المصابين بجرثومة المعدة قد لا تظهر عليهم أي مؤشرات أو أعراض لجرثومة المعدة! وليس هنالك سبب واضح لذلك، لكن قد يولد بعض الأشخاص بمقاومة أكبر للتأثيرات الضارة لبكتيريا الملوية البوابية.

عند ظهور أعراض أو مؤشرات اwلعدوى البكتيريا الحلزونية أو جرثومة المعدة، فقد تتضمن ما يلي:

  • صداع.
  • حرقة في المعدة.
  • ألم في البطن يزداد سوءًا عندما تكون المعدة فارغة.
  • غثيان.
  • نقص أو فقدان الشهية.
  • التجشؤ (إخراج الغازات من المعدة عن طريق الفم).
  • الشعور بالانتفاخ.
  • فقدان الوزن غير المقصود.

الأسباب:

لا تزال الطريقة الدقيقة التي يصاب بها الأشخاص بجرثومة المعدة مجهولة.

ولكن قد تنتقل البكتيريا الحلزونية من شخص لآخر عن طريق الأطعمة، الأواني والمياه غير النظيفة. والاتصال المباشر مع شخص مصاب بهذه العدوى عن طريق اللعاب أو مشاركته الطعام والأواني.

عوامل خطر الإصابة بجرثومة المعدة:

  • التواجد مع شخص مصاب بجرثومة المعدة والعيش معه.
  • قلة مصادر المياه النظيفة المعقمة.
  • العيش في البلدان النامية والمزدحمة.
  • تدنّي مستوى النظافة الشخصية.

وقد تحدث مضاعفات عدّة مع جرثومة المعدة مثل:

  • قرحة المعدة.
  • التهاب بطانة المعدة.
  • النزيف الداخلي.
  • سرطان المعدة.

طرق التشخيص والكشف:

اختبار الدم:

قد يساعد تحليل عينة الدم في كشفه عن وجود عدوى نشطة أو سابقة بجرثومة المعدة ومع ذلك، فإن اختبارات التنفس والبراز تعتبر أفضل في اكتشاف العدوى النشطة مقارنةً باختبار الدم.

اختبار التنفس:

أثناء اختبار التنفس، يتم إعطاء المريض قرصًا أو سائلًا أو بودينغ يحتوي على جزيئات كربون معلم بمادة مشعّة، فإذا كان الشخص مصابًا بعدوى جرثومة المعدة، فإن الجسم يقوم بامتصاص الكربون ويتحلل في المعدة ثم ينتقل إلى الرئتين فيخرج مع الزفير، وأثناء ذلك يقوم المريض بزفر لأنبوب موصول بمقياس للمواد المشعة.

قد لا يكون فحص التنفّس حساس ودقيق بنسبة 100% لما يمكن للأدوية المثبطة للأحماض المعروفة باسم مثبطات مضخة البروتون (PPI) وبسموث سبساليسيلات (ببتو بزمول) والمضادات الحيوية أن تؤثر على دقة هذا الاختبار.

فحص البراز:

وهو الاختبار الأكثر دقة. حيث يكشف عن وجود الأجسام المضادة المرتبطة بالبكتيريا الحلزونية.

فحص تنظير المعدة (Gastroscopy):

يتم خلاله إدخال أنبوب صغير ومرن مرتبط بألياف بصرية إلى داخل المعدة. ومن ثم أخذ عينة من الغشاء المخاطي للمعدة لفحص ما إذا كانت هذه العينة تحتوي على جرثومة المعدة.

لكي تحافظ على صحتك من الإصابة بعدوى جرثومة المعدة هنالك عدّة نصائح نقدّمها لك للوقاية من جرثومة المعدة:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد الدخول لدورة المياه.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل إعداد وتناول الطعام.
  • الحرص على تعقيم المياه وخصوصًا مياه الآبار.
  • غسل الخضروات والفواكه جيدًا.
  • تجنب مشاركة الأواني أثناء الأكل والشرب.

طرق العلاج

طرق العلاج في الطب الحديث:

عادةً ما تُعالج عدوى جرثومة المعدة بنوعين مختلفين على الأقل من المضادات الحيوية في آن واحد، للمساعدة في منع البكتيريا من تطوير مقاومة لأحد النوعين.

قد يصف لك الطبيب المختصّ أيضًا دواء مثبط للحمض للمساعدة في شفاء بطانة المعدة.

من الأدوية التي تستخدم لتثبيط الحمض ما يلي:

  • مثبطات مضخة البروتون (PPIs): تمنع هذه العقاقير إنتاج الحمض في المعدة.

ومن مثبطات مضخة البروتون الأوميبرازول (بريلوزيك) وأيزومبرازول (نيكسيوم) ولانزوبرازول (بريفاسيد) وبانتوبرازول (برتونكس).

  • مثبطات إفراز الحمض مثبطات مستقبلات H2: كبح هذه الأدوية مادة تسمى الهيستامين تعمل على تحفيز إنتاج الحمض. ومن الأمثلة على ذلك السيميتيدين (تاغاميت إتش بي).
  • بزموت سبساليسيلات: يُعرف هذا الدواء أكثر بالاسم التجاري (بيبتو بيسمول)، ويعمل عن طريق تغطية القُرحة وحمايتها من حمض المعدة.

قد يوصي الطبيب بالخضوع لفحص جرثومة المعدة بعد مرور أربعة أسابيع على الأقل من العلاج بالأدوية.
في حال أظهرت الفحوص عدم نجاح العلاج، فقد تخضع لدورة أخرى من العلاج باستخدام مجموعة مختلفة من المضادات الحيوية.

العلاج الطبيعي:

وهو ما نقوم بتقديمه في مشفى الحكمة حيث يتكوّن العلاج الطبيعي من منتجات وأعشاب طبيعية 100% وعضوية للتخلّص من عدوى جرثومة المعدة.

العلاج مُجرّب وآمن، ولا تُوجد له أي أعراض جانبيّة سلبيّة، نتائجه ممتازة في علاج عدوى جرثومة المعدة تمامًا كما أثبتت مئات الأبحاث فعاليته.

ويتضمّن العلاج ما يلي:

العكبر

عكبر النحل وبالإنجليزية Propolis يعتبر العكبر من أقوى أنواع المضادات الحيوية الطبيعية.

كما له الكثير من الخصائص التي جعلت الكثير من العلماء يتسابقون على عمل الأبحاث عليه، حيث يعدّ العكبر معقّم antiseptic، مضاد للبكتيريا، مضاد للفيروسات، مضاد للفطريات ومضاد للالتهابات والأورام (يمنع تطوّرها).

من مميزاته أيضًا أنّه داعم ومقوّي لجهاز المناعة، وأكّدت العديد من الأبحاث قدرته في القضاء على البكتيريا المسببة لجرثومة المعدة.

بذور الشمر

استخدمت بذور الشمر أو “الكمّون الحلو” منذ سنين كغذاء ودواء لعلاج الأمراض، كما يساعد على التخلّص من الرائحة الكريهة للفم.

للشمر أهمية وقيمة غذائية ودوائية عالية جدًا، حيث يساعد في علاج كثيرًا من اضطرابات وأمراض الجهاز الهضمي كالغازات، انتفاخ البطن، مغص الأطفال، الإمساك، عسر الهضم وجرثومة المعدة.

مجموعة فطر للجهاز الهضمي

تحتوي هذه المجموعة على مسحوق ومستخلص 3 أنواع فطر مختلفة وهي: فطر مقوس متعدد، فطر عرف الأسد وفطر غاريقون.

تمت صناعة المنتج تحديدًا لعلاج تقرحات المعدة والأمعاء، التهاب المعدة، مرض كرون، التهاب القولون، سرطان الأمعاء، القرحة الهضمية، متلازمة الأمعاء المتهيجة وأمراض الأمعاء المتهيجة.

وتستخدم مجموعة الفطر هذه من ضمن رزمة علاج جرثومة المعدة، لتأثيراتها المفيدة على الجهاز الهضمي حيث يوجد لمستخلص فطر عرف الأسد تأثيرات مثبطّة ملحوظة على البكتيريا الملوية البوابية الملوية البوابية (H.Pylori) التي تسبب عدوى جرثومة المعدة وبكتيريا المكوّرات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus) تعود إلى فاعلية مستخلص فطر عرف الأسد المضادّة للبكتيريا.

عرق السوس

يعرف عرق السوس عادةً بطعمه اللذيذ وإضافاته في عالم المشروبات والحلويات.

كما قد وُجدت لخلاصة عرق السوس العديد من الفوائد، حيث تعالج أمراض عدّة كالتهابات المفاصل، الروماتيزم، أمراض المناعة الذاتية وأمراض الجهاز التنفسي منها: التخفيف من السعال والبلغم.

تستخدم خلاصة عرق السوس أيضًا لعلاج أمراض الجهاز الهضمي ولا سيما أمراض المعدة، لأنها تسرّع عملية إصلاح بطانة المعدة وتساعد في استعادة توازنها.

كما ذكر في دراسات أن حمض الغليسيريزيك (Glycyrrhizic acid) الذي يحتوي عليه عرق السوس، يمكن أن يعمل على قتل البكتيريا المسببة لجرثومة المعدة H. pylori، ويمكن أن يمنع نموها في القناة الهضمية.

لحاء القرفة الطبية

تزرع القرفة في عديد من البلدان الاستوائية مثل سيريلانكا والمكسيك، يُعتبر لحاء القرفة مصدرًا طبيعيًا للمنغنيز، الحديد، الكالسيوم والألياف، كما يحتوي لحاء القرفة على مضادات أكسدة مثل “Cinnamaldehyde” الذي لديه خصائص مضادة لتلاصق الصفائح وتكوّن تخثرات الدم.

للحاء القرفة القدرة على موازنة سكّر الدم وخفض مستوى كولسترول الدم والدهون الثلاثية، كما يعالج عدّة مشاكل للجهاز الهضمي ومنها ما قد يحدث في حالة عدوى جرثومة المعدة مثل: المغص، الغازات والغثيان ويحسّن لحاء القرفة أيضًا عملية الهضم.

جذور حشيشة القنفذ (الأخيناسيا)

وتعرف أيضًا باسم Purple coneflower حشيشة القنفذ الأرجوانية والاسم العلمي لهذه العشبة فهو Echinacea purpurea.

لطالما استخدمها الأمريكيون الأصليون لعدّة قرون، موطنها الأصلي في الغرب الأوسط، ومناطق السهول في أمريكا الشمالية، تشتهر حشيشة القنفذ بأزهارها الزهرية أو الأرجوانية الزاهية.

كشفت الأبحاث أن لحشيشة القنفذ خصائص تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز جهاز المناعة، خاصةً عند مواجهة العدوى بسبب بكتيريا (مثل عدوى جرثومة المعدة) أو فيروس، كما أنّها من أهم الأعشاب الطبيعية في الحفاظ على صحّة الجهاز الهضمي وتخفيف الآلام.

المورينجا

سُميت شجرة المورينجا بالشجرة المعجزة نظرًا لاستخدامها لعلاج أكثر من 300 مرض، وقد عُرفت بإسم “شجرة الحياة” عند الفراعنة وتم استخدامها للتحنيط آن ذاك.

تعتبر الأوراق هي أكثر الأجزاء استخدامًا من المورينجا، تحتوي أوراق المورينجا على بروتينات، فيتامينات متعددة، أملاح، معادن، مُضادّات أكسدة، مُضادّات بكتيريا، مُضادّات فيروسات ومضادَات للفطريات.

تستخدم المورينجا لتقوية المناعة واستعادة توازن الجسم، كما تساعد على خفض ضغط الدم، تنقية الدم، تقوية جهاز المناعة وتغذية الدماغ. كما يمكنها قتل البكتيريا الضارّة والفيروسات المختلفة بالجسم.

التصنيف: الأمراض مقالات

العلاج المقترح

  • رزمة جرثومة المعدة بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لجرثومة المعدة بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من جرثومة المعدة. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!