أعراض، أسباب، وطرق علاج تكيّس المبيض

تكيس المبايض ما هو ومتى يبدأ؟

للنساء مبيضان كل منهما بحجم وشكل اللوز على كل جانب من جوانب الرحم، حيث يتم إطلاق البويضة، التي تنمو وتنضج في المبيض، على هيئة دورات شهرية خلال سنوات الإنجاب. ويعدّ تكيّس المبايض Polycystic Ovary Syndrome اضطرابّا هرمونيّا شائعًا بين النساء في سن الإنجاب.

عادة ما يبدأ تكيّس المبيض عند البلوغ، وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض المتعلقة باختلال التوازن الهرموني الذي يسبب مشاكل في المبايض، مما يؤدي إلى عدم تطور البويضة أو عدم إطلاقها أثناء فترة التبويض.

قد تختفي أغلب حالات تكّيس المبيض دون علاج في غضون عدّة أشهر. وبالرغم من ذلك، يمكن أن تتسبب تكيسات المبيض خاصة حين تتمزق أعراضًا خطيرة.

لذا يجب إجراء فحوصات الرحم بانتظام ومعرفة الأعراض التي يمكن أن تشير إلى احتمال وجود مشكلة خطيرة، فالتشخيص المبكر يسمح بإدارة الأعراض، ويمنع تطور مشاكل صحية طويلة.

أعراض تكّيس المبيض:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ظهور حَبُّ الشباب.
  • البشرة الدهنية.
  • زيادة نمو الشعر في الأماكن التي ينمو فيها الشعر بكثرة عند الرجال، كالوجه، الصدر أو الفخذين.
  • بقع داكنة وسماكة في الجلد خاصة في الرقبة والإبطين.
  • تساقط شعر الرأس.
  • زيادة الوزن.
  • العقم.
  • ألم في منطقة الحوض، وهو ألم خفيف أو حاد في المنطقة السفلية من البطن على جانب التكيّس.
  • امتلاء أو ثقل في منطقة البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • اكتئاب، توتر وتقلبات في المزاج.

عوامل الخطورة:

  • السمنة.
  • التاريخ العائلي والوراثة.
  • مقاومة الإنسولين.
  • ارتفاع مستوى هرمون الأندروجين.

أسباب تكيّس المبيض:

مقاومة الإنسولين:

يُعتقَد أنَّ مقاومة الإنسولين (Insulin resistance) قد تكون عاملًا رئيسيًا ومهمًا في الإصابة بتكيّس المبايض.
فعندما تحدث مقاومة للإنسولين، يحاول الجسم التعويض عن ذلك بإنتاج المزيد من الإنسولين وإفرازه في الدم ممّا يتسبب بارتفاع الإنسولين في الجسم.

وهذا ما يدفع المبايض إلى زيادة إنتاج هرمون الأندروجين (Androgen Hormone)، مما يؤدي بدوره إلى ظهور الأعراض المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبيض كظهور الشعر في الأماكن غير المرغوب فيها بما أنّ الأندروجين هو هرمون الذكورة، ويشمل ذلك ارتفاع هرمون التستوستيرون (Testosterone Hormone) إذ يؤثر ارتفاعه في إنتاج وتطوّر الحويصلات ويمنع عملية الإباضة الطبيعية.

وقد تسبب مقاومة الإنسولين اكتساب الوزن الذي بدوره يزيد الأعراض سوءًا، وذلك لارتباط السمنة بالدهون الموجودة في الجسم والتي تحرّض الجسم على إنتاج المزيد من الإنسولين.

وبشكل عام فإنّ أكثر النساء المصابات بتكيّس المبايض لديهن درجة معينة من مقاومة الإنسولين، كما يعانين من زيادة الوزن والقراءات المرتفعة لدهون الدم، وبالرغم من ذلك، تميل مقاومة الإنسولين إلى أن تكون أكثر وضوحًا عند النساء المصابات بالسُّمنة مع نقص التبويض.

الاضطرابات الهرمونية:

في الحالة الطبيعية، ينتج المبيضان هرمون الأستروجين (هرمون الأنوثة)، وهرمون الأندروجين (هرمون الذكورة) للحصول على صحة طبيعية.

لكن في حالة النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبيض تكون هذه الهرمونات غير متوازنة، إذ يكون لديهن هرمون الذكورة أعلى، أو الأستروجين أقل من المعدل الطبيعي، مما يتسبب في تكوّن خرّاجات على المبيضين.

والسبب الدقيق لهذا غير معروف؛ لكن قد تسهم العوامل الوراثية والبيئية في تطوره.

وهناك اضطرابات هرمونية أخرى، تشمل ما يلي:

  • زيادة هرمون ملوتن:
    أو الهرمون المنشّط للجسم الأصفر (Luteinizing hormone) واختصارًا يسمى LH، هو أحد الهرمونات التي تفرزها الغدَّة النخامية.
    يساعد هرمون ملوتن على تحفيز الإباضة، كما أنه يعمل مع الإنسولين لتعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون، إلا أنّ هذه الزيادة في نسبة هرمون ملوتن حين تحدث بشكل كبير، لها آثار غير طبيعيّة على المبيضين.
    وقد تم بالفعل إيجاد مستويات عالية منه لدى بعض النساء المصابات بتكيّس المبايض، وارتفاع مستواه مع ارتفاع مستوى الإنسولين يزيد من احتماليّة إنتاج المبايض للمزيد من هرمون التستوستيرون.
  • مستويات منخفضة من الغلوبيولين:
    الغلوبيولين هو بروتين مرتبط بالهرمونات الجنسية، يتواجد في الدم إذ يرتبط بالتستوستيرون ويخفّض من تأثيره.
  • ارتفاع في مستوى هرمون البرولاكتين:
    وهو هرمون الحليب، وقد وُجد هرمون الحليب مرتفعًا لدى بعض النساء المصابات بتكيّس المبايض، حيث يساعد هذا الهرمون على تحفيز إنتاج الغدد الثديية للحليب أثناء الحمل.

الالتهاب البسيط

يستخدم مصطلح الالتهاب البسيط (Low-grade inflammation) لوصف إنتاج خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن مهاجمة العدوى، وقد أظهرت الأبحاث أنَّ بعض النساء المصابات بتكيّس المبايض لديهن نوع من الالتهاب البسيط الذي يحفز تكيس المبايض لإنتاج الأندروجين، والذي قد يؤدّي إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

العامل الوراثي:

بالرغم من أن الإصابة بتكيس المبايض تُعد غير وراثية في العادة، إلا أنها قد تنتقل بالوراثة لدى بعض العائلات، حيث أشارت بعض الأبحاث إلى تسبب جينات معينة بالإصابة بمتلازمة تكيّس المبيض.

وترتفع نسبة الإصابة بتكيّس المبايض في حال إصابة أحد أفراد العائلة المقربين بالمتلازمة، مثل الأم أو الأخت.

المضاعفات:

  • مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • سمك بطانة الرحم.

التشخيص:

  • الفحص السريري.
  • التحاليل المخبرية.
  • اختبارات أخرى: الموجات فوق الصوتية للحوض لقياس حجم المبيضين وعلامات تكيسهما.

الوقاية:

بالرغم من عدم وجود طرق مؤكدة في الطب الحديث للوقاية من تكيّس المبيض، إلا أن الفحوصات المنتظمة على منطقة الحوض هي أفضل طريقة للمساعدة في تشخيص التغيرات في المبيضين مبكرًا.

وينبغي أن ينتبهن النساء حين تحدث تغيّرات في الدورة الشهرية، بما في ذلك أعراض الحيض غير الطبيعية، خاصة الأعراض التي تستمر لأكثر من عدة دورات شهرية، ينبغي التحدث إلى الطبيب بشأنها.

ويمكن أيضًا الحد من تكيّس المبيض من خلال التغذية السليمة والتحكم بالوزن، كما يمكن للعديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض تجنب تطور مرض السكري ومشاكل القلب والأوعية الدموية.

علاج تكيّس المبيض:

في الطب الحديث، لا يوجد علاج دائم لإزالة تكيس المبيض؛ لكن يمكن التحكم في الأعراض عن طريق مجموعة متنوعة من العلاجات. كما تختلف الخيارات من شخص إلى آخر، والتي قد تشمل:

تغييرات في نمط الحياة

وذلك بفقدان الوزن مع ممارسة أنشطة التمارين الرياضية المعتدلة.

العلاج بالأدوية

وقد تشمل:

  • تنظيم الدورة الشهرية (مثل: حبوب منع الحمل أو البروجستين).
  • إنتاج وتحفيز البويضات.
  • أدوية لمشكلة نمو الشعر غير المرغوب فيه وتساقط الشعر.

العلاج بالجراحة

وذلك عن طريق إجراء جراحي بسيط يسمى (كيّ المبيض) عن طريق المنظار؛ لعلاج مشاكل الخصوبة المرتبطة بـتكيس المبايض.

العلاج الطبيعي

في مركز الحكمة، نقدّم علاجًا مكوّن من أعشاب ومواد عضوية وطبيعية 100% لعلاج تكيّس المبيض.

العلاج مجرّب وآمن، ولا توجد له أي أعراض جانبية سلبية، كما أن نتائجه ممتازة. وأثبتت مئات الأبحاث العلمية المختلفة نجاح وفاعلية هذه الأعشاب في علاج تكيّس المبايض.

ويشمل ما يلي:

عشبة رجل الأسد – عباءة السيدة – Alchemilla

كما تسمّى أيضًا lady’s mantle فهي من أكثر الأعشاب شيوعًا في العلاجات التي تخصّ المرأة.

استخدمت عشبة رجل الأسد على مرور السنين للعديد من علاجات أمراض النساء مثل: عدم انتظام الدروة الشهرية، آلام الدورة الشهرية، والنزيف القوي المصاحب لها وغيرها. كما يستخدم أيضًا لعلاج تكيّسات المبيض.

جذور عشبة الثعبان أو الكوهوش الأسود Cimicifuga Racemosa

يعدّ الهنود الحمر من أوائل الناس الذين استخدموا جذور الكوهوش أو الثعبان الأسود للعلاجات المختلفة، كلدغات الأفعى والتحسين من الآلام المصاحبة للطلق – عند الولادة -.

كما وما زالت استخدامات الجذور متعددة ومتنوعة فيما يخصّ أمراض النساء, كعلاج اضطرابات الدورة الشهرية ولخفض الكولسترول في الدم وهذه – كما شرحنا آنفًا – من أهم الأعراض المصاحبة لمتلازمة تكيّس المبيض.

عشبة كف/ شجرة مريم واسمها العلمي Vitex agnus castus

لطالما تم استعمال عشبة كف مريم منذ عصور في علاج العديد من الأمراض مثل الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والصداع.

كما وتستخدم الآن من ضمن علاج تكيسات المبايض لما لها من فوائد عديدة في خلق التوازن الهرموني المفقود لدى النساء اللواتي يعانين من تكيّس المبيض.

حيث تقوم بتنظيم العلاقة بين هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون، مما يجعله من أفضل العلاجات للاضطرابات الهرمونية. وأيضًا تلعب عشبة كف مريم دورًا مهمًا في علاج حبّ الشباب ويعتبر حبّ الشباب أحد الأعراض البارزة لمشكلة تكيّس المبيض.

نفل المروج

تستخدم هذه النبتة لعلاج العديد من الأمراض التي تخصّ النساء، كما وتعدّ علاجًا ناجعًا لعدة أنواع من السرطان.

وأيضًا للتخفيف من آثار سن اليأس، ولتنظيم الحيض في حال عدم انتظامه وتخفيف ما يصاحبه من أعراض مثل الاكتئاب والأوجاع والعصبية، ويستخدم أيضًا لعلاج حب الشباب، مما يجعله إضافة لا يمكن الاستغناء عنها في رزمة علاج كيّسات المبايض.

عشبة حشيشة الملاك الصينية

واسمها العلمي Angelica Sinensis, وتعتبر حشيشة الملائكة من أهم الأعشاب في الطب الصيني والهندي، حيث استخدمت في شتّى المجالات مثل طرد السموم من الجسم – الناتجة عن استهلاك الكحول والنيكوتين-.

كما تستخدم عشبة حشيشة الملاك الصينية لعلاج جفاف المهبل، للتخفيف من آلام الدورة ومتلازمة ما قبل الحيض PMS وأيضًا لغرض تنظيم الدروة الشهرية لذلك تظهر فائدتها في علاج متلازمة تكيّس المبايض.

الميرمية الطبية

الميرمية الطبية أو Salvia Officinalis من أقدم النباتات استخدامًا في مختلف أنواع العلاجات، كما استخدمها الفراعنة قديمًا ليعالجوا العقم ونقص الخصوبة لاسيما لدى النساء، تستخدم الميرمية أيضًا في علاج الاكتئاب، اضطرابات الجهاز الهضمي، للتخفيف من آلام الحيض والأعراض المصاحبة لحالة سن اليأس.

ولطالما اشتهرت هذه النبتة في تقوية المبايض وموازنة الهرمونات كما نحتاج في حالة تكيّس المبايض.

البلميط المنشاري

أو نبتة السابال Saw palmetto هو نوع من أنواع أشجار النخيل القزم، يعد البلميط المنشاري من أهم الأعشاب في علاج تضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا.

وقد يستخدم أيضًا في علاجات التهابات المسالك البولية ويقال عنها أنها عشبة التقوية الجنسية، كما وتستخدم لعلاج الاكتئاب وحب الشباب وتكيّسات المبايض.

البلكساء (عشبة الإوزة)

لعشبة الإوزة أو كما تسمّى أيضًا (قش السرير) العديد من الفوائد مثل: تستخدم لعلاج احتباس السوائل في البطن، سرطان الثدي، سرطان الدم، ضغط الدم المرتفع وتعالج أيضًا حب الشباب وهو من أعراض تكيّس المبيض.

الأشواغاندا

كما تسمى أيضًا “عبعب منوم”، تُعدّ الأشواغاندا واحدة من أهم الأعشاب الطبية، حيث تمتاز بالعديد من الفوائد وتعتبر علاجًا لمشاكل الجهاز الهضمي.

كما أن لها دورًا في علاج العديد من أنواع السرطان، كسرطان الثدي، سرطان القولون وسرطان عنق الرحم.
ومن الجدير بالذكر فاعلية الأشواغاندا في تقوية مناعة الجسم بشكلٍ عام.

كما تستخدم في علاج الضغط النفسي المستمر، الأرق، التوتر والاكتئاب وهذه المشاكل لها أثر مباشر في الجهاز العصبي حيث تضعفه وتؤثر في أدائه كما تؤثر أيضًا على القلب والأوعية الدموية وهو ما نحاول تجنبه وعلاجه في حالة تكيّس المبيض.

مجموعة فطر للنساء

وهي مجموعة تتكوّن من 4 أنواع من خلاصة الفطر Mushroom من أفضل الأنواع في علاج اضطرابات الجهاز التناسلي الأنثوي.

وتشمل: فطر الريشي وله اسم آخر علمي “اللينغزي”، فطر الشيتاكي، فطر دجاج الغابة وفطر مقوّس متعدد.

لهذه المجموعة فوائد علاجية عديدة، حيث تدعم المناعة في أمراض السرطان الخاصة بالجهاز التناسلي الأنثوي، كما وتعالج الاختلال الهرموني في الجسم وتحسين الإباضة كما في حالة متلازمة تكيّس المبيض.

المورينجا

تسمى المورينجا بأوراق الشجرة المعجزة لما لها من قدرات علاجية متنوعة، فهي شجرة مباركة يُستفاد من جميع أجزائها.

ولها قيمة غذائية مرتفعة جدًا لاحتوائها على الكاليسوم، البوتاسيوم، ماغنيسيوم، فيتامين سي، أوميجا 3 وأوميجا 6.
كما تحتوي العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الإنسان، وتعالج مشاكل البشرة وتساقط الشعر.

كما تساهم المورينجا في علاج الضغط النفسي، الاكتئاب، موازنة مستوى سكر الدم، تحسين عمل وظائف الجسم وموازنة الهرمونات، لهذا تعدّ الأشوغاندا مهمة في علاج تكيّس المبيض.

رعي الحمام البريّة

تستخدم نبتة رعي الحمام للتخفيف من الضغط النفسي، أعراض الدورة، أعراض سن اليأس ولعلاج فرط الدهون الثلاثية والكوليسترول حيث يعدّ ارتفاع الدهون في الجسم أحد أخطار تكيّس المبيض.

بذور الخرفيش

تسمى أيضًا بذور نبات السلبين أو شوك الجمل.

تدعم المناعة حيث تحتوي على مضادات أكسدة، تساعد في امتصاص الفيتامينات والمعادن بشكل جيد خاصّة امتصاص الحديد.
كما تستخدم لمعالجة الصداع النصفي أو الشقيقة، لعلاج أمراض الجلد كحبّ الشباب ولخفض مستوى الكولسترول الضار.

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: تكيس المبايض

العلاج المقترح

  • علاج تكيّس المبايض

    أفضل علاج مُجرب لمرض تكيّس المبايض بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من تكيس المبايض . تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!