قصّة السيّدة نادية ام أحمد من الكويت التي شُفيت من سرطان الغدد اللمفاوية

فيما يلي قصّة شفاء السيّدة نادية ام أحمد – 52 عام من الكويت، التي كانت تُعاني من سرطان اللمفوما.
بفَضل الله عز وجل، تم شِفاء السيّدة نادية من المَرض بعد 3 أشهر فقط من تَناول رزمة داعم المناعة الاقوى المكون من الأعشاب الطبية والمساهم بالتخلص من سرطان الغدد اللمفاوية، وهي واحدة من آلاف الحالات التي شُفيت من سرطان اللمفوما أو سرطان الغدد الليمفاوية المُنتشر والتي تَعالجت لدينا في مشفى الحكمة.
بدايةً قامَت المَريضة بالتواصُل مَعنا في تاريخ 23.2.2019 تَطلُب منا مُساعدتها في الشِفاء من سرطان اللمفوما أو سرطان الغدد الليمفاوية.
حيثُ قامت بإرسال رسالة عبر البريد الالكتروني شَرحت لنا فيها عن حالتها الصحية.
ذَكرت في الرسالة بأنها أُصيبت بالمرض مُنذ مُدّة ليست بالقصيرة، وبأنها خضعت لعدّة جلسات من العِلاج الكيماوي.

مُرفق صورة عن التراسُل الأول للمَريضة:

الشفاء من سرطان اللمفوما
المَريضة تُزوّد الطاقم ببعض المَعلومات المُهمة عن حالتها الصحية.

قامَت السيّدة ام أحمد بعد ذلك بإرسال بعض التقارير والفُحوصات اللاّزمة إلى بريدنا الالكتروني حتى يَتمكن طاقم مَشفى الحِكمة بفتح مَلف بإسمها. بعد الاطِلاع على الفُحوصات والتقارير الطبية قام الطاقَم وبإشراف بروفيسور هاني يونس بوصف المنتجات المُلائمة للمَريضه.

معلومة: تحتوي الرزمة المقترحة من مشفى الحكمة رزمة داعم المناعة الاقوى المناسبة لمرضى سرطان اللمفوما على العَديد من الأعشاب والمُنتجات المُختلفة، من أهمها:منتج M.therapic (خلاصة 4 انواع فطر)،منتج magic.wb (خلاصة عشبة القمح والشعير)، عسل مع غذاء الملكات، منتج can.21 والذي يحوي على 21 عشبة ….

مُتابعة السيّدة نادية ام أحمد خلال تلك الفترة

في تاريخ 1.4.2019 تم استلام رزمة داعم المناعة الاوقى لمرضى سرطان اللمفوما في الكويت من قبل المَريضة ام أحمد وتم إرشادها على كيفيّة تناول المنتجات.
قام الطاقم أيضاً بتقديم شَرح مُفصّل عن أهميّة الإلتزام بالخطّة والتعليمات المُرفقة؛ وكذلك أهمية المُحافظة على النِظام الغذائي وإتباع نَمط حياة صحّي.
كما أن طاقمنا لم يَتخاذل يومًا بالرد على جميع استفسارات المَريضة لتحقيق الشِفاء التام.

تناولت المريضة 3 رُزم.
وبعد أن شارفت على إنهاء الرُزمة الثالثة، قامت بمُراسلتنا مُجددًا.
حيثُ أوضحت بأنها تشعُر بتحسُّن مَلحوظ في حالتها الصحية.
قالت المَريضة بأنها بخير وبأنها ترغَب في استكمال الرزم، وطلب رُزمة للوقاية من السرطان حتى لا يعود المرض مرةً ثانية، لا سَمح الله.

مُرفق صورة عن التراسُل مع المَريضة:

تقرير يبين ان المريضة في طريق الشفاء من سرطان اللمفوما
المَريضة تقول بأن حالتها الصحية جيدة وفي تحسُّن مُستمر.
المَريضة تقول بأنها لم تأخُذ العِلاج الكيماوي مُنذ مُدّة.

الشِفاء من سرطان اللمفوما

كما هو واضِح في الرسالة السابقة، تقول الَمريضة بأنها لم تخضَع للعِلاج الكيماوي مُنذ أكثر من سنة.
تُضيف السيدة نادية بأن آخر فحص لها كان في شهر أيار حيثُ تَبيّن في الفَحص أنها شُفيت وبأن جسدها خالي تمامًا من الأورام السرطانيّة.

في تاريخ 7.7.2019، وبعد مُرور 5 أشهر تقريبًا على تناول أول جُرعة من رزمة داعم المناعة الاقوى المناسبة لسرطان اللمفوما قامت السيدة نادية بمُراسلتنا مُجددًا، وأكّدت على خُلوّ جسمها من الخلايا السرطانيّة مُنذ شهرين وأنها بفَضل الله شُفيت من سرطان اللمفوما وأن الكُتلة اختفت تمامًا.

مُرفق أدناه صورة عن رسالة السيّدة نادية المُحمّلة بتباشير الفرح.
هذه الرسالة أسعدتنا جداً ومَدّتنا بالطاقة لمُواصلة مسيرة المُساعدة للمرضى ومَد يد العون لهُم ولذويهم.

قام طاقم مَشفى الحِكمة بتَهنئة المَريضة على الشِفاء من سرطان اللمفوما – سرطان الغدد اللمفاوية والتَمنّي لها بدوام الصحّة والعافية.
ثم قام الطاقم أيضاً بنصحها باستكمال المنتجات الوقائية للتأكُّد من عدم عودة المَرض إليها ثانيةً.

من الجدير ذكره، أن السيدة نادية قامت بإرسال رسالة لطاقم مشفى الحكمة.
أوصت في الرسالة أصحاب المشفى بإفتتاح مراكز مُتفرّقة في جميع أنحاء العالم، لما فيه من مَنفعة كبيرة للمرضى أجمعين.
السيدة ام أحمد أعطت مشفى الحكمة درجة “مُمتاز” ذلك لأنها تعافت بفضل الله أولاً ثم بفَضل الأعشاب الطبيعيّة المُقدّمة من مشفى الحكمة.

مُرفق صورة عن تراسُلنا مع السيدة نادية:

مُرفق صورة عن تراسُلنا مع المَريضة
تُعبر المَريضة عن فرحها بالشِفاء.
ملاحظة: صور الأشخاص للتوضيح فقط.
ملاحظة: النتائج ممكن ان تختلف من شخص لآخر.