الربو

مرض الربو أو الربو القصبي، هو مرض رئوي انسدادي ناجم عن رد فعل تحسّسي مُفرط لمهيج مُعيّن (trigger) ينجم عنه التهاب في مجرى التنفّس/الجهاز التنفّسي. العمليّة الالتهابيّة تُؤدّي إلى تضييق الشعب الهوائيّة وانسدادها بسبب البلغم وبالتالي يَصعُب التنفّس ما يُسمّى بنوبة الأستما .

شدّة المرض مُمكن أن تختلف من شخص لآخر فهنالك: ربو (أستما) خفيف مُتقطّع، أستما خفيف مُستمرّ، أستما معتدل مُستمرّ، أستما شديد مُستمرّ . ومُضاعفات الأستما يُمكن أن تشمل ضيق حادّ في التنفّس، تضييق مُستمرّ للشعب الهوائيّة، وآثار جانبيّة نتيجة لاستخدام الأدوية لفترات طويلة (مثل المُنشّطات).

في مُعظم الحالات تبدأ الأستما في مرحلة الطفولة ويميل للتحسّن مع التقدّم في السنّ. الربو، الذي يحدث في مرحلة الطفولة، يُسمّى أيضاً التهاب الشعب الهوائيّة التشنّجي spastic bronchitis.

الربو الذي يتطوّر في سن الشيخوخة هو أقل شيوعاً وقد يرجع ذلك إلى عودة ربو من الطفولة أو نتيجة صدمة. هذا النوع من الربو غالباً يُعتبر بأنه ربو مُستمرّ.

أنواع الاستما :

انواع الربو واعراضه

ينقسم مرض الربو إلى 4 فئات عامة وهي :
أنواع الربو​أعراضه
خفيف متقطع​ ​الأعراض خفيفة تصل إلى يومين في الأسبوع وليلتين في الشهر
خفيف مستمر​الأعراض أكثر من مرتين في الأسبوع ولا يقل عن مرة واحدة في اليوم​
معتدل مستمر ​​الأعراض مرة في اليوم وأكثر من ليلة واحدة في الأسبوع
شديد مستمر ​الأعراض على مدار اليوم وغالبًا في الليل
ملاحظة:

  • يعتمد التصنيف على الأعراض قبل بداية العلاج.
  • مُمكن تغيُّر التصنيف مع مرور الوقت.
  • يمكن لأي شخص من أي فئة أن يُصاب بنوبات الأستما الحادّة.
  • يَصعُب تشخيص أستما لدى الأطفال دون 4 سنوات، حيث تختلف أعراضه لديهم عن أعراض الأطفال الأكبر سناً أو البالغين.

هنالك أسماء أخرى لأنواع الأستما مُمكن أن تقرأ عنها:

  1. الأستما التحسّسية: حساسيّة مُفرطة للشعب الهوائيّة نتيجة تعرّض المريض لبعض المواد المثيرة للحساسيّة مثل وبر الحيوانات، فضلات الصراصير، العث المنزلي، غبار الطلع وحبوب اللّقاح.
  2. الأستما الليليّة : تأتي الهجمة في مُنتصف اللّيل أو في ساعات الصباح الباكر وتبدأ بتسرع التنفّس بصوت مسموع ثم يستيقظ المريض من النوم وهو يحسّ باختناق شديد وضيق شديد في النفس يترافق مع وزيز.
  3. الأستما المهنيّة: كما في أستما الحلاقين وربو الفرانين وربو عمال معامل الغزل والنسيج وعمال الإسمنت وعمال مَعامل البيرة، ومزارعي القطن وحتى تحدث الإصابة لا بد من وجود استعداد وراثي فليس كل عامل من هؤلاء سيُصاب بالأستما.
  4. الأستما داخليّة المنشأ: وهذا النوع شائع عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات ولدى البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 30 سنة. الالتهابات الفيروسيّة التنفّسية تُعتبر مهيّجات رئيسيّة تُؤثّر إما على الأعصاب أو على الخلايا قرب سطح القصبة الهوائيّة، وقد يُسبّب ذلك تشنّج شعيبي. تشمل المهيّجات العوامل التالية: العوامل المثيرة للحساسيّة، التمارين الرياضيّة، الهواء البارد، الالتهابات الفيروسيّة التنفّسية.
  5. الأستما خارجيّة المنشأ: يعتبر أكثر انتشاراً بين الأطفال والمراهقين وعادة يختفي مع السن، ومع تفادي العوامل الكثيرة للحساسيّة، ويكون للشخص المُصاب بهذا النّوع من الأستما حساسيّة غير عادية تجاه العوامل المثيرة للحساسيّة.
  6. الأستما الدوائيّة: الربو المحرّض بالأسبيرين ومُشتقّاته.

أسباب :

  1. من أسباب الربو حساسيّة للمواد التي تتواجد في الهواء مثل الغبار، رحيق الأزهار، قشرة جلد الحيوانات وغيرها.
  2. حساسيّة لبعض الأغذية.
  3. عدوى مختلفة في مجرى التنفّس مثل نزلات البرد.
  4. التوتر والقلق.
  5. مرض الجزر المعدي المريئي GERD- جريان رجوعي وهو ارتفاع حُموضة المعدة إلى المريء.
  6. الهواء البارد.
  7. عدم وجود توازن هرموني.
  8. النشاط البدني الشاقّ.
  9. المواد الحافظة في الطعام.
  10. بعض الأدوية مثل الأسبرين، حاصرات β، أو الأدوية مُضادّة الالتهاب الغير ستيرويديّة.
  11. التعرّض لتلوّث الهواء، دخان السجائر، الكيماويّات وغيرها.

أعراض الربو :

  1. من أعراض الربو ضيق في التنفّس.
  2. صوت صفير وخرخرة أثناء التنفّس.
  3. السعال، وخصوصاً في اللّيل.
  4. ضيق الصدر أو ألم في الصدر.
  5. أعراض البرد أو الحساسيّة مثل العطس والصداع وسيلان الأنف أو التهاب في الحلق.
  6. أعراض التي تُشير إلى تفاقم الوضع تشمل: ارتباك، تعب، إزرقاق الجلد بسبب نقص الأكسجين.

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: الربو

العلاج المقترح