التصلب اللويحي وفقدان الذاكرة: كيف يؤثر المرض على ذاكرتك؟

كما هو معروف، يسبب التصلب اللويحي مجموعة من الأعراض منها حركية والأخرى معرفية كفقدان الذاكرة.
مع العلم أن فقدان الذاكرة قد يكون خفيف ويمكن السيطرة عليها، وقد يكون حاد وشديد إلى حد لا يمكن السيطرة عليه.
دعونا نتطرق بشكل سريع وموسع حول هذا الموضوع في السطور التالية.

التصلب اللويحي وفقدان الذاكرة

التصلب اللويحي هو حالة التهابية يتم فيها إتلاف الطبقة الواقية للأعصاب والتي تعرف باسم الميالين، الأمر الذي قد يتسبب بتلف الأعصاب.
عندما تتلف الأعصاب الموجودة في الجهاز العصبي المركزي والميالين، لا تنتقل الرسائل بين الأعصاب بالشكل الصحيح، مما يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض.
فقدان الذاكرة أحد أبرز الأعراض المعرفية التي يعاني منها مرضى التصلب اللويحي.
علاوةً على ذلك، تؤثر الأعراض التي يُصاب بها مريض التصلب اللويحي على الانتباه، القدرة على معالجة المعلومات والتركيز.
مع العلم أن التغييرات المعرفية تؤثر على ما يقدر بنحو 34 إلى 65% من المصابين بمرض التصلب اللويحي.

هل يمكن أن يكون لمرض التصلب اللويحي تأثيرات أخرى غير مباشرة على الذاكرة؟

يمكن أن يؤثر مرض التصلب اللويحي على جوانب مختلفة من الجسد والدماغ، كما أنه قد يكون له تأثير غير مباشر على الذاكرة.
مثلاً يعاني مصابي التصلب اللويحي من مشاكل النوم، فقدان الذاكرة والإرهاق.
ان الإصابة بهذا المرض تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق، وقد ربط الباحثين بين هذه الأعراض وبين مشاكل الذاكرة.
إضافة إلى ما ذكر، فان نمط الحياة والظروف الصحية للمريض لها صلة بفقدان الذاكرة، مثل سوء التغذية، أصابات الرأس وما إلى ذلك.

بعد 25 يوم من تناول علاج التصلب اللويحي؛ تحسن واضح بحالة السيدة امينة (سعودية)

كيف يمكن أن تؤثر الأدوية على الذاكرة؟

هناك العديد من العلاجات التي تساعد على إبطاء تقدم مرض التصلب اللويحي، والتي بدورها تمنع تلف الدماغ، تمنع فقدان الذاكرة أو تؤخره.
مع ذلك، قد تسبب بعض الأدوية آثار جانبية سلبية تتعلق بالذاكرة، مثلاً قد تضعف بعض الأدوية المستخدمة في علاج فرط نشاط المثانة أو الألم الذاكرة.

التصنيف: الأمراض مقالات

العلاج المقترح

  • رزمة التصلب اللويحي المُتعدّد

    أفضل علاج مُجرب للتصلب اللويحي بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من التصلب اللويحي المتعدد. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!