التصلب اللويحي لدى الأطفال: ما تحتاج إلى معرفته تجده هنا

التصلب اللويحي هو أحد أمراض المناعة التي يهاجم فيها جهاز المناعة مادة الميالين المغلفة للأعصاب الموجودة في الدماغ.
أما الميالين فتسمح بنقل الإشارات عبر الأعصاب، وعند حدوث أي خلل يصبح نقل الإشارات بطيء، مما يؤدي إلى خلل في الاتصال بين الأعصاب، وبالتالي ظهور أعراض التصلب اللويحي.
مع العلم أن هذا المرض غير مرتبط بالفئات العمرية الكبيرة، إذ أنه يصيب الأطفال خلال مراحل مبكرة.

أعراض التصلب اللويحي لدى الأطفال

أعراض التصلب اللويحي لدى الأطفال تشمل ما يلي:

  • الضعف.
  • الوخز والخدر.
  • مشاكل في العين تشمل فقدان البصر، ألم مع حركة العين وازدواج الرؤية.
  • مشاكل التوازن.
  • صعوبة المشي.
  • الارتعاش.
  • التشنج (تقلص العضلات المستمر).
  • عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  • الكلام غير الواضح.

عادةً ما تحدث أعراض مثل الضعف، الخدر، الوخز وفقدان البصر في جانب واحد من الجسم.

أيضاً تحدث اضطرابات المزاج بشكل متكرر عند الأطفال المصابين، كما أن الاكتئاب شائع جداً، وتشمل الحالات المتكررة الأخرى:

  • القلق.
  • الهلع.
  • الاكتئاب ثنائي القطب.
  • اضطراب التكيف.

حوالي 30% من الأطفال المصابين بالمرض يعانون من ضعف في الإدراك أو مشاكل في التفكير، وتشمل الأنشطة الأكثر تضرراً ما يلي:

  • الذاكرة.
  • الاهتمامات.
  • السرعة والتنسيق في أداء المهام.
  • معالجة المعلومات.
  • الوظائف التنفيذية مثل التخطيط، التنظيم واتخاذ القرار.

كما وتظهر بعض الأعراض بشكل متكرر عند الأطفال وهي:

  • نوبات التشنج.
  • الخمول.

بعد 25 يوم من تناول علاج التصلب اللويحي؛ تحسن واضح بحالة السيدة امينة (سعودية)

أسباب التصلب اللويحي لدى الأطفال

هناك العديد من الأمور التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي لدى الأطفال:

  • الوراثة والتاريخ العائلي مع المرض
    لا يُورث مرض التصلب العصبي المتعدد من الوالدين، ولكن إذا كان لدى الطفل مجموعات معينة من الجينات أو أحد الوالدين أو كان أحد الأشقاء مصاباً بالمرض، فمن المحتمل إصابة شخص آخر.
  • التعرض لفيروس ابشتاين بار
    يمكن أن يكون هذا الفيروس بمثابة محفز لمرض التصلب اللويحي عند الأطفال.
    مع ذلك قد يتعرض العديد من الأطفال للفيروس بدون أن يصابوا بمرض التصلب اللويحي أبداً.
  • انخفاض مستويات فيتامين D
    أثبتت الدراسات أن مرض التصلب اللويحي منتشر بشكل أكبر في المناطق الموجودة حول خط الاستواء، حيث يكون فيها ضوء الشمس أقل.
    بالتالي ربط الباحثون ما بين نقص فيتامين D والإصابة بالتصلب اللويحي.

علاج التصلب اللويحي لدى الأطفال

على الرغم من عدم وجود علاج لمرض التصلب اللويحي في الطب الحديث، إلا أن هناك علاجات تهدف إلى الحد من والانتكاسات وإبطاء تقدم المرض:

  • يمكن أن تقلل الستيرويدات من الالتهاب وتقلل من طول وشدة الانتكاسات.
  • يمكن استخدام تبادل البلازما، الذي يزيل الأجسام المضادة التي تهاجم الميالين  لعلاج الانتكاس إذا لم تعمل الستيرويدات أو لم يتم تحملها.
  • يمكن علاج أعراض محددة بأدوية أخرى لتحسين نوعية الحياة.
  • يمكن أن يكون العلاج الطبيعي والمهني مفيداً  للأطفال المصابين بمرض التصلب اللويحي.
  • استخدام الرزمة العلاجية المقدمة من مشفى الحكمة، والتي تتضمن مجموعة من الأعشاب الطبيعية المعالجة للمرض وأعراضه بشكل كامل.
التصنيف: الأمراض مقالات

العلاج المقترح

  • رزمة التصلب اللويحي المُتعدّد

    أفضل علاج مُجرب للتصلب اللويحي بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من التصلب اللويحي المتعدد. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!