10 أشياء عليك القيام بها يوميًا إذا كنت مريض سكري خذ الخطوة، واصنع التغيير بنفسك

يعدّ التعايش مع مرض السكري من أكبر التحدّيات التي تواجه العالم اليوم، حيث يزداد عدد المصابين به يوم عن آخر.

حيث يتعرّض معظم المصابين لمضاعفاته الخطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض الكلى، ومشاكل العين والأعصاب. من الطبيعي أن يشعر المصابين به بالقلق من هذا كلّه، ولكن قد يحقق الالتزام بالأدوية ونمط الحياة الصحّي وبعض الاستراتيجيّات نتائج مذهلة!

فيما يلي تجدّ 10 أشياء عليك القيام بها يوميًا كروتين يومي يجعل حياتك أسهل مع مرض السكري:

ابدأ صباحك بعمل اختبار فحص مستوى السكر

الخضوع لفحص مستوى السكر في بداية اليوم، يمنحك فرصة لمعرفة كيف تقضي يومك. فبهذه الطريقة، تقوم باتخاذ قرارات صحيحة بخصوص معالجة الوضع أو بمعرفة نوع الطعام الذي ستتناوله، وتجنّب المخاطر فيما إذا تعرضت لارتفاع شديد أو انخفاض شديد في مستوى السكر.

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يراقبون مستوى السكر في دمهم باستمرار، يسيطرون على المرض أفضل من أولئك الذين لا يخضعون للفحص.

احرص على تناول أدويتك

عندما تصبح مستويات السكر خارجة عن السيطرة يصِف المختصّين أدوية تساعد الجسم في السيطرة على معدلّات السكر في الدم.

من المهم معرفة أهمية الأدوية وطريقة عملها، بالإضافة إلى ذلك كيفية التصرّف في حال التعرّض لارتفاع أو هبوط السكر، فمواعيد وكمية الدواء ليست عشوائية.

ابقَ نشِطًا

نعم! يساعدك النشاط البدني على مجابهة العديد من الأمراض المزمنة من ضمنها مرض السكري.

تساعد الرياضة في دعم الصحّة العامة، كما تعمل على خفض مستويات السكر في الدم، تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية كما تخفف من التوتر وتحسّن من جودة النوم.

توصي معظم الدراسات بممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة رياضة يوميًا 5 مرات في الأسبوع، اختر نشاطك المفضل سواء كان المشي، الركض، السباحة.

 احرص على شرب الماء

يعدّ شرب الماء باستمرار عادة جيدة لأي شخص وخاصة مرضى السكري، فهم الأكثر عرضة للإصابة بالجفاف بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم. خاصًة عند الاستيقاظ، نكون قد مررنا جميعًا لفترة طويلة بدون سوائل، لذا قبل أن تتناول إفطارك أو تشرب القهوة، اشرب كوبًا كبيرًا من الماء.

يميل بعض الأشخاص أيضًا لشرب ماء الديتوكس، الذي يضاف له شرائح ليمون، خيار، برتقال أو فراولة للماء، كما قد يفضل البعض شرب الشاي الأخضر مثلًا أو الأعشاب ويعدّ هذا أيضًا خيارًا جيدًا.

للغذاء قوّة الدواء

لا يشكّل الغذاء مصدرًا للطاقة فقط، بل بإمكانه المساعدة في السيطرة على المرض مثل الدواء.

اختر نظامًا صحيًّا يناسب أهدافك، اكثِر من تناول الخضروات والفواكه، احرص تناول على الألياف، البروتين والدهون الصحّية، باعتدال. بإمكانك أن تقوم بعمل جدول وجبات صحّية في بداية كل أسبوع أو شهر للمزيد من الالتزام والتخطيط.

راقب قدميك باستمرار

مع مرور الوقت، قد تسبب معدلات السكر المرتفعة ضررًا في الأعصاب الطرفية التي تتواجد في القدمين واليدين، وتعدّ من أكثر المضاعفات شيوعًا. قد يفقد مريض السكري أيضًا الإحساس بأطرافه، فيجب عليه مراقبة سلامة قدميه دائمًا فيما لو تعرّض لجروح فقد يصبح الشفاء بطيئًا ومعقّدًا.

افحص قدميك كل صباح بحثًا عن أي تقرّحات أو جروح، وقبل ارتداء حذائك تأكّد من عدم وجود أي شيء في الحذاء يمكن أن يسبب جروحًا أو تقرّحات وأيضًا، افحص قدميك مرة أخرى قبل النوم.

لا تنسَ وجباتك الخفيفة

قد يكون مريض السكري أشدّ حاجة لوجود وجبات خفيفة حوله معظم الوقت، في البيت أو العمل.

قد يتعرّض الشخص المصاب بالسكّر لهبوط مفاجئ في معدّل السكر في الدم، لذا يجب أن يبقي وجبات خفيفة بخيارات جيدة حوله على الدوام. كما تساعدك تناول الوجبات الخفيفة الصحّية على الالتزام بجدولك الغذائي والتحكّم بشهيتك، حيث تمنحك فرصة للتخطيط للوجبة الرئيسية القادمة!

احصل على وقتك الخاص للاسترخاء

مما لا شك فيه، أن الضغوط النفسية قد تفاقم بعض الأمراض أو تتسبب فيها، خصص بعض الوقت في نهاية اليوم -مثلًا- للاسترخاء والاستمتاع.

قد تختلف الأمور التي يقوم بها الأشخاص لتحقيق الاسترخاء، البعض قد يمارس تمارين استرخاء، أو يقوم بنزهة على الأقدام للحدائق أو الممشى. فيما قد يفضّل بعض الأشخاص قضاء أوقات الاسترخاء في قراءة كتاب، مشاهدة فيلم أو حتى القيام بزيارة صديق.

يعدّ أخذ بعض الوقت لنفسك يوميًا جزءًا مهمًا من إدارة القلق والتوتر والحفاظ على الصحة العامة.

نظّف أسنانك بالفرشاة والمعجون، ثم استخدم خيط الأسنان

يتعرّض الأشخاص المصابون بالسكري لأمراض اللثة ومشاكل الأسنان العامة والفطريات أكثر من غيرهم. أكثرها خطرًا التهاب اللثة وهي عدوى تصيب اللثة والعظام التي تثبت الأسنان في مكانها، يمكن أن تؤدي أمراض اللثة إلى آلام، رائحة فم كريهة، صعوبات في المضغ، وقد تصل إلى فقدان الأسنان.

خذّ قسطًا كافيًا من النوم

إنّ الحصول على قسط جيّد من الراحة أثناء الليل أمر مهم بالنسبة لنا جميعًا، لكن يجب أن يكون من أولويات مرضى السكري. يعتقد الباحثون أن قلّة النوم قد تؤثر على مستويات السكر في الدم بسبب تأثيرها على الإنسولين والكورتيزول والإجهاد التأكسدي، مما يعرض مرضى السكري لخطر الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم.

يساعد النوم على إعادة ضبط الهرمونات وتنظيمها، كما يمكن أن تؤدي قلة النوم إلى استهلاك المزيد من الطعام للحصول على الطاقة.

التصنيف: الأمراض مقالات
الوسوم: مرض السكري

العلاج المقترح

  • علاج السكري صنف 2 بالأعشاب

    أفضل علاج مُجرب لمرض السكري صنف 2 بالأعشاب. إقرأ عن حالات شُفيت من السكري. تواصَل مَعنا اليوم للحُصول على العِلاج والنِظام الغذائي المُلائم!